اسرائيل تعمل لاخراج اليونيفيل من لبنان

158

بدأت اسرائيل ترمي سيل انتقاداتها على قوات اليونيفل العاملة في لبنان. وقال مصدر عسكري اسرائيلي طلب عدم كشف هويته “كان من المفترض ان تكون اليونيفيل جهاز انفاذ لقرار مجلس الامن رقم 1701”. “ولكن في الواقع، لم تصبح سوى ورقة تين لهذا القرار.

واتهم المصدر اليونيفيل بانها “تبيض نشاط حزب الله على الخط الأزرق وتخدم ذريعة لحزب الله والحكومة اللبنانية لانتهاك قرار الأمم المتحدة وتصعيد التوترات على طول الحدود”.

وقال المصدر العسكري الاسرائيلي: “لم نعد بحاجة إلى هذه القوة هنا لفترة أطول ومن الأفضل البقاء مع وحدتي التنسيق والاتصال فقط”.

وقال ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي لموقع “المونيتور” طلب عدم كشف هويته: “لدينا أزمة مروعة مع اليونيفيل”.

الآن، عندما نتكلم والعالم كله قد رأى الصور، سيكون من المستحيل إنكار انتهاكات حزب الله لفترة أطول.

ومما يؤسف له أن اليونيفيل تساعد حزب الله في تبييض الحقيقة.

وتابع: “في ظل الوضع الراهن، لا جدوى من أن تبقى قوات اليونيفيل في الساحة. فهي تسبب ضررا أكثر مما تنفع. إنهم يفعلون ما يقوله حزب الله لهم. إنهم لا يجرؤون على رفع رؤوسهم والقيام بواجباتهم، لذا فإن الشيء المناسب الآن هو إخلاء الساحة “.

وبعد عدة أيام، نفت الأمم المتحدة المعلومات الإسرائيلية؛ وهذا لا يؤدي إلا إلى زيادة عدم الثقة بين الجانبين.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

التعليقات مغلقة.