الصين تنشئ أول قاعدة عسكرية في جيبوتي

قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن سفنا تحمل أفرادا من الجيش الصيني غادرت الصين في طريقها إلى جيبوتي بالقرن الأفريقي؛ من أجل تجهيز أول قاعدة عسكرية لبكين في الخارج.

وأثار موقع جيبوتي على الطريق الشمالي الغربي للمحيط الهندي القلق في الهند من أن تصبح جزءا آخر من “سلسلة اللآلئ” الصينية من المنشآت والتحالفات العسكرية التي تطوق الهند، وتضم بنجلادش وميانمار وسريلانكا.

وبدأت الصين في العام الماضي بناء القاعدة اللوجستية في جيبوتي، التي تحتل موقعا استراتيجيا لإعادة تزويد السفن البحرية المشاركة في مهام حفظ السلام والمهام الإنسانية بالوقود قبالة سواحل اليمن والصومال على نحو خاص.

وستكون هذه أول قاعدة بحرية للصين في الخارج، رغم أن بكين تصفها بأنها منشأة لوجستية.

وقالت شينخوا في تقرير مقتضب في وقت متأخر، الثلاثاء، إن السفن غادرت من تشانجيانغ في جنوب الصين؛ “لإقامة قاعدة دعم في جيبوتي”.

وأشارت شينخوا إلى أن تأسيس القاعدة كان قرارا اتخذه البلدان بعد “مفاوضات ودية واتفاقيات تراعي المصالح المشتركة لشعبي البلدين”.

وأضافت: “ستضمن القاعدة تنفيذ الصين لمهام، مثل المرافقة وحفظ السلام وتقديم المساعدات الإنسانية في أفريقيا وغرب آسيا”.

وأشار التقرير إلى أن “القاعدة ستكون أيضا ملائمة لتنفيذ مهام خارجية، تشمل التعاون العسكري والتدريبات المشتركة، وإجلاء وحماية الصينيين في الخارج، فضلا عن مهام الإنقاذ الطارئة و(المهام) المشتركة لضمان (أمن) الممرات البحرية الاستراتيجية”.

Radio Sour | راديو صور

اخترنا لك ذات التصنيف

اترك رد

error: Content is protected !!