هكذا نحمي الضحية في يوم مكافحة الإتجار بالبشر

نظّم تلفزيون “tv Mariam” مؤتمراً بعنوان: “طريق النّور يحرّرك”، في دير “سيدة البير” في جلّ الديب لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر، برعاية وزير العدل سليم جريصاتي ممثلاً بالمدعي العام الاستئنافي في بيروت القاضي سامر يونس، وحضور مديرة المحطة سناء رياشي وعدد كبير من الفاعليات السياسية والامنية والاجتماعية والاعلامية.

وشدّد القاضي يونس في كلمته على أنّ “القوانين والاتفاقات لا تكفي لحماية الناس من المتاجرة بالبشر، بل إنّ المطلوب هو وضع سياسة واضحة تستبق الجريمة وتدق باب الضحية، ضحية لا تقرأ قانوناً ولا تتصحف جريدة رسمية أو يومية، لا تشارك في ندوات ومؤتمرات وطاولات مستديرة، ضحية آتية من بيئة يغلب عليها الجهل وعدم الثقة بالقانون، ضحية مقموعة من صاحبها ومقتنعة أنّ البديل عنه هو الشرطي، القاضي الذي سيضعها في السجن ليرحلها الى بلادها، هذه الضحية لن تلجأ إلى القانون اذا لم تشعر أن ثمّة نظاماً يحميها ويرعاها ويساعدها، ويؤمن لها سقفاً ولباساً وغذاء حتّى تتجاوز حاجز الخوف والصمت”.

وقال: “علينا أن نذهب إلى الضحية لنخبرها بلغتها أنّ هناك قانوناً يحميها، وهنا دور الإعلام المسؤول الذي يركّز على ضرورة المشاركة بين الدولة والمجتمع لحلّ هذه القضية.

وهنا يكمن دور وزارة الإعلام في التقاعد مع جمعيات متخصّصة لإيواء الضحايا وتأهيلهم، ومعاقبة الأشخاص المعنيين بالاتجار بالبشر، والوزير جريصاتي حريص كلّ الحرص على هذا الموضوع وهو يعمل على كل المستويات لمنع هذه الظاهرة وتكريس لبنان بلداً يكافح موضوع الاتجار بالبشر على كلّ المستويات”.


Radio Sour | راديو صور

اخترنا لك ذات التصنيف

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!