هذا ما قاله النّاشط عمر قصقص بعد مثوله أمام التّحقيق

عقب مثول الصحافي والناشط عمر قصقص صباح اليوم الإثنين أمام مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية نتيجة استدعائه من قبل المكتب يوم السبت الماضي إلى جانب النّاشط طارق جميل أبو صالح، كتب قصقص عبر صفحته الخاصة على “فيسبوك” منشوراً قال فيه: “الساعات الماضية ما كانت سهلة، ما انزعجت من استدعاء مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية قدر انزعاجي وصدمتي من إلِّي حاولوا تشويه سمعتي من خلال هالقصة واتهامي زورا بأمور غير صحيحة”.

أضاف: “للتوضيح أنا ذهبت اليوم إلى الجلسة الي كانت مدَّتها 3 دقائق وكانت المعاملة من الرائد سوزان حبيش والملازم أول تاج الدين أكتر من لطيفة، القصة هي شكوى من إيناس أبو عياش ضدّ مجهول وضد طارق أبو صالح بسبب بوست على “فيسبوك” قدح وذم (وهو حيطلع يوضح كلّ التفاصيل).

ما يعنيني سألني المحقّق 3 أسئلة بتتعلق إذا كنت أدرت حساب إيناس أبو عياش واجبت بالنّفي، وتحقق من الأمر وانتهى الموضوع بتسكير الملف”.

وختم قصقص منشوره قائلاً: “بدي أشكر كلّ من تحمسلي ودافع عني قبل ما يعرف شو القصة وبقدر ثقتكم وأكيد رح كون من أول المدافعين عن غيري بالحق إذا تعرض لافتراء”.


Radio Sour | راديو صور

اخترنا لك ذات التصنيف

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!