Radio Sour
news

الكتيبة الكوريّة تُقيم احتفالاً للذين شاركوا في برنامج الزيارة إلى كوريا

دعت الكتيبة الكوريّة العاملة ضمن إطار قوّة الأمم المتحدة المؤقّتة في لبنان “اليونيفيل” المشاركين السابقين الذين شاركوا في برنامج الزيارة إلى كوريا إضافةً إلى أعضاء رابطة صداقة كوريا – لبنان إلى الحفل من أجل تعزيز العلاقات الوديّة بين كوريا ولبنان.

في الواقع، منذ العام ٢٠٠۸ وحتى الوقت الحاضر، شارك ٣٣٣ شخص من السلك العسكري والحكومي والحقل الاجتماعي في برامج الزيارة إلى كوريا التي نُفّذت بفضل جهود مشتركة بذلتها الكتيبة الكوريّة والسفارة الكوريّة في لبنان للاستفادة من دروس تاريخ تطوّر كوريا وللتعرّف على الثقافة الكوريّة. وأُنجزت مؤخّراً الرحلة السابعة عشرة لبرنامج الزيارة إلى كوريا التي انطلقت في النهار الواقع في ٦ كانون الأول/ديسمبر واستمرّت حتى ١٣ كانون الأول/ديسمبر.

قدّم برنامج الحفل رئيسة فريق دعم الكتيبة الكوريّة الذي يحمل اسم “كوريا لبنان ما شاء الله” والضابط من مكتب التعاون المدني العسكري للكتيبة الكوريّة النقيب شين جونغ يونغ. استُهل الحفل بالنشيد الوطني الكوري تبعه النشيد الوطني اللبناني. ولقد تشارك أفراد كلا البلدين الروابط الوديّة من خلال العروض الثقافيّة كقرع الطبول التقليديّة الكوريّة وعروض الرقص التقليديّة اللبنانيّة.

بعد ذلك، خلال المأدبة، تمّ عرض شريط فيديو، أنتجته الكتيبة الكوريّة، يعرض برامج الزيارة إلى كوريا إضافة إلى شريط فيديو آخر يروّج للألعاب الأولمبيّة الشتويّة التي ستجري في بيونغ تشانغ . فأعاد الشريط إلى المشاركين ذكريات عن رحلتهم إلى كوريا.

من جهة أخرى، قدّم قائد الكتيبة الكوريّة العقيد جين تشول هو الدمى الجالبة للحظ والتي ترمز إلى الألعاب الأولمبيّة الشتويّة لبيونغ تشانغ في محاولة لتعزيز الحدث الدولي الذي تستضيفه كوريا. علاوةً على ذلك، وزّع على المشاركين كافة كتباً تذكاريّة تتضمّن أنشطة الكتيبة الكوريّة التي أنجزتها خلال السنوات العشرة المنصرمة.

في هذا الصدد، تأثر الضيوف بالكتاب التذكاري الذي يوجز السنوات العشرة الفائتة لانتشار الكتيبة الكوريّة والصداقة بين الوحدة الكوريّة والضيوف خلال هذه السنوات العشرة.

كما ويشرح الكتاب عن سبب الإشادة بعمل الكتيبة الكوريّة واعتبارها نموذج يُحتذى به من قبل وحدات اليونيفيل والتي تتألّف من ٤١ دولة. فضلاً عن ذلك، يعرض الكتاب صوراً لجنود رشيقة ويَقِظة ويُظهر محبّة واهتمام الوحدة الكوريّة تجاه السكان المحليّين ويعكس الجهود المتواصلة التي بُذلت في تنفيذ أنشطة مكتب التعاون المدني العسكري.

خلال الحفل، ألقى رئيس بلديّة صور حسن دبوق الذي شارك في الرحلة الخامسة عشرة لبرنامج الزيارة إلى كوريا كلمةً علّق فيها قائلاً: “إنّ الكتيبة الكوريّة التي تعمل ضمن نطاق منطقة عمليّاتها فريدة ومميّزة ولقد نفّذت أنشطة عدّة لا تُحصى ولا تُعد وكلّلتها بالنجاح خلال السنوات العشرة الماضية.

إضافةً إلى ذلك، لا تستطيع أيّ كتيبة أخرى مُشارِكة في اليونيفيل مضاهاتها في الثناء الذي تتلقّاه”. وتابع قائلاً: “سنوفّر الدعم والتشجيع للكتيبة على أمل أن تؤدّي مهمَّتها بنجاح.”

من جهته، ألقى قائد الكتيبة الكوريّة العقيد جين تشول هو الذي اشرف على الحفل كلمة قال فيها: “يستمر المشاركون في برنامج الزيارة إلى كوريا في الحفاظ على علاقات وديّة مع الكتيبة الكوريّة حتى بعد العودة من رحلتهم ويساهمون في تعزيز المواقف الداعمة لكوريا والآراء المؤيّدة لها.”

وأضاف قائلاً: “لقد أصبح نسيج هذه العلاقات فرصة تُتيح للكتيبة الكوريّة تكوين الدعامة الاساسيّة التي ترتكز عليها الكتيبة من أجل إنجاز مهمَّتها للسنوات العشرة القادمة. والجدير بالذكر أنّ الكتيبة الكوريّة تسجّل فترة زمنيّة قياسيّة في انتشارها الأطول زمنيّاً في تاريخ القوات الكوريّة المسلّحة.”

Radio Sour | راديو صور
error: المواد محمية