Radio Sour
news

كيت بلانشيت رئيسة لجنة تحكيم « كان »

أعلن منظمو «مهرجان كان السينمائي الدولي»، اليوم الخميس أنّ الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت (الصورة) سترأس لجنة التحكيم للدورة الـ 71 التي ستجري في أيّار (مايو) المقبل. «من دواعي سرورنا الترحيب بفنانة نادرة ومميزة تتمتّع بالكثير من الموهبة والقناعة»، قال رئيس المهرجان الفرنسي البارز بيار ليسكور، والمندوب العام تييري فريمو، في بيان مشترك.

وأضافا: «نحن مقتنعان بأنّها ستكون رئيسة ملتزمة، ومتفرّجة شغوفة وسخيّة». لا شك في أنّ اختيار الممثلة البالغة 48 عاماً يمثّل رسالة سياسية بعد عام كامل من فضائح التحرّش الجنسي التي هزّت هوليوود إثر قضية المنتج الأميركي الشهير هارفي واينستين التي أخرجت إلى الضوء قضايا أخرى مشابهة تتعلّق برجال بارزين في مجال الترفيه والإعلام والسياسة، وولّدت حملات كبيرة وواسعة النطاق لمناهضة هذه الآفة الخطيرة التي تفتك بمجالات الحياة كافة، وعلى رأسها #أنا_أيضاً (#meetoo).

وكان لبلانشيت موقف حاسم من واينستين، إذ سبق أن أكّدت أنّ «أي ذكر يتمتّع بسلطة معيّنة، وسواء كان منتج أفلام أو رئيس الولايات المتحدة، ويعتقد أنّه من حقّه ترهيب النساء جنسياً أو إساءة معاملتهن في أي مكان، عليه أن يوضع عند حدّه…».

ويوم الإثنين الماضي، كانت الفنانة الحاصلة على جائزتي أوسكار قد انضمت إلى 300 إمرأة مؤثّرة في هوليوود ضمن مبادرة جديدة بعنوان Time’s Up (نفد الوقت) للمساعدة في مكافحة التحرّش الجنسي ميدان الترفيه وغيره من أماكن العمل. وقد أُعلن عن المبادرة جرى عبر إعلان على صفحة كاملة في صحيفتي «نيويورك تايمز» الأميركية و La Opinion الناطقة بالأسبانية، وجاء على شكل رسالة مفتوحة، موقعة من أسماء مهمّة من بينها ريس ويذرسبون، وشوندا رايمز، وإيما ستون، وجنيفر أنيستون، وميريل ستريب، وتايلور سويفت…

يذكر أنّ كيت بلانشيت تخلف في عام 2018 المخرج الأسباني الشهير بيدرو ألمودوفار على رأس لجنة التحكيم التي منحت العام الماضي السعفة الذهبية إلى الفيلم السويدي «المربّع» (إخراج روبين أوستلوند).

Radio Sour | راديو صور
error: المواد محمية