طعنها 40 مرة قبل أن يطلق النار عليها : للبنانية نادية الديب ضحية إغترابية جديدة

482

كشفت الشرطة الكندية اليوم في مدينة كالغاري عن تفاصيل جريمة قتل المندية من اصل لبناني نادية الديب، 22 عاماً، بناءً على طلب عائلتها.

وفي التفاصيل، قالت الشرطة إنه تم طعن نادية الذيب 40 طعنة على يد صديقها السابق عبد الرحمن بطاهر، 21 عاما، ثمّ أطلق عليها رصاصتين عند محاولتها الهروب منه. وعثر على جثة الديب في الساعات الأولى من صباح يوم 25 اذار.

وتوفي قاتلها بعد أربعة أيام في تبادل لإطلاق النار مع ضباط الشرطة قرب مدينة ادمونتون. وتم إغلاق القضية.

وتشير الشرطة إلى أن بطاهر والديب كانا قد غادرا أحد مقاهي الشيشة في وسط المدينة في حوالى الساعة الثالثة من صباح يوم 25 اذار. وفي حوالى الساعة الرابعة صباحاً، اتصلت الديب بأحد أصدقائها وأعلمته أن بطاهر كان يرفض إعادتها إلى سيارتها.

وبعد 15 دقيقة، أوقف القاتل سيارته خلف منزل في شمال شرق المدينة، حيث قام بطعن الشابة مراراً وتكراراً. غير ان الديب تمكنت من الفرار من السيارة، رغم إصاباتها، الاّ انّ بطاهر تتبعها وأطلق النار عليها مرتين بواسطة بندقية نصف آلية، اشتراها بشكل قانوني قبل أسبوعين من الجريمة.

وأظهرت الأدلة أن الديب كانت على الأرض عندما أطلق عليها الطلقة الثانية. ولم يتم العثور على جثة الديب حتى الساعة 9:30 صباحاً، رغم أن العديد من الشهود أبلغوا عن سماع إطلاق نار.

نادية الديب Nadia El-Dib

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

التعليقات مغلقة.