بعد تألق محمد صلاح الاستثنائي مع ليفربول إنكلترا تقول : امنحوه الكرة الذهبية

78

هدفان وتمريرتان حاسمتان ضد روما في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا: هللت إنكلترا لنجم ليفربول المصري محمد صلاح ورشحته لان يصبح أول لاعب ينزل ميسي ورونالدو عن عرش الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم منذ عشر سنوات.

“امنحوه الكرة الذهبية!” هذا ما قاله لاعب وسط منتخب ويلز السابق روبي سافاج الذي يعمل محللا في شبكة “بي بي سي” هو جيد إلى هذه الدرجة”.

بدوره رأى قائد ونجم ليفربول السابق ستيفن جيرارد لشبكة “بي تي” الرياضية أن صلاح “من دون أدنى شك أفضل لاعب على الكوكب راهنا”.

رفع صلاح على ملعب إنفيلد رصيده إلى 43 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات، وذلك بعد نيله جائزة أفضل لاعب في إنكلترا لهذا الموسم، كما سجل 19 هدفا في آخر 15 مباراة منذ نهاية كانون الثاني/يناير الماضي. خلال تلك الفترة صام عن التسجيل مرة واحدة ضد مانشستر يونايتد مطلع آذار/مارس الماضي.

وعما إذا كان صلاح أفضل لاعب في العالم حاليا، قال مدربه الألماني يورغن كلوب “كي تكون الأفضل في العالم يجب أن تقوم بذلك لفترة أطول. لكن حالته الراهنة استثنائية. هدفه الأول عبقري، وفي الثاني اثبت عن برودة أعصاب ثم صنع الهدفين. يا له من لاعب!”.

وسجل صلاح هدفين ولعب كرتين حاسمتين ليتقدم فريقه 5-صفر قبل خروجه في آخر ربع ساعة، بيد أن روما سجل هدفين متأخرين ليحافظ على آمال ضئيلة ببلوغ النهائي.

– “شيء نادر”

عبرت صحيفتا “تيليغراف” و”ذي تايمز” عن الدهشة من أداء لاعب تخلى عنه البرتغالي جوزيه مورينيو في تشلسي الإنكليزي قبل أن يطلق مسيرته بقوة في فيورنتينا وروما الإيطاليين. نشر كلاهما صورة لصلاح وهو يحتفل بتواضع بعد التسجيل في مرمى فريقه السابق مع تعليق “لا يمكن وقفه”.

وصفت تيليغراف هدفه الأول الرائع “الأهداف التي لا تنسى تعقبها لحظات من عدم الشكوك. هكذا توقف صلاح على حدود المنطقة الرومانية، رفع عينيه ووجد مساحة بحجم علبة الأحذية. بأسلوب مميز للاعبين العالميين قرر صلاح التسجيل”.

تابعت “لم تبق جماهير إنفيلد متأملة كثيرا. سرعان ما اجتاحت عاصفة من الضجيج المدرجات وتردد اسمه بإيقاع لا يصدق. استغرق الأمر ستة لاعبين من روما لإيقافه”.

وأردفت “ينتمي صلاح إلى النخبة. مستوى مماثل سيوصله إلى المسرح في زيوريخ، مرتديا بدلة سهر رهيبة وممسكا بكرة مذهبة تشع بوهج نادر للتفوق الرياضي”.

أما ذي تايمز فرأت “سيقدم صلاح المزيد لليفربول ولكن بشكل خاص مع مصر في نهائيات كأس العالم. حاليا هو حتما ضمن النقاش”.

وبالنسبة لمكاتب المراهنات البريطانية، يعد صلاح الذي يخوض موسمه الأول مع ليفربول مرشحا للجائزة أمام البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي هدافي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين تواليا.

هداف ليفربول الإنكليزي السابق مايكل أوين كتب على تويتر: “يا لها من ليلة رائعة، ستبقى خالدة في الذاكرة طويلا”. وتابع “هل يوجد في العالم من هو في جودة صلاح حاليا؟”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Radio Sour | راديو صور

اترك رد