حفاظاً على وحدة الدروز : هذا ما طلبه مشايخ الشويفات من طلال ارسلان

90

بعد الاشكال الذي حصل بين انصار من الحزبين الاشتراكي والديمقراطي اللبناني في منطقة الشويفات على خلفيات إنتخابية والذي ذهب ضحيته الشاب علاء ابو فرج، أصدر مشايخ واهالي وفعاليات مدينة الشويفات بياناً.

جاء فيه: “بعد الاجتماع الذي عقد في مجلس آل ابي فرج في مدينة الشويفات بحضور مشايخ ومخاتير وفعاليات وعائلات مدينة الشويفات، النائب اكرم شهيب، ووكيل داخلية الشويفات في الحزب التقدمي الاشتراكي مروان ابي فرج.

وحرصاً من الحاضرين على وقف الفتنة، وبعد التداول في حادثة الشويفات الأليمة، ووقوفاً على خاطر الهيئة الروحية وعلى رأسها الشيخ امين الصايغ، و شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، صدر عن المجتمعين ما يلي:

الطلب من الامير طلال ارسلان تسليم امين نسيب السوقي المتواري والمتهم الرئيسي بحادثة الشويفات التي أدت الى استشهاد الشاب علاء عقيد أبي فرج، وابلاغنا الجواب القاطع بالتسليم او عدم التسليم خلال 24 ساعة من تاريخ صدور هذا البيان وذلك حرصاً على وحدة الطائفة و وأد الفتنة داخل البيت الواحد.

ونطالب اركان الهيئة الروحية والمشايخ الاجلاء بالضغط والتحرك لتسليم المتهم حرصا على وحدة الطائفة وتحاشيا لاي فتنة”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد