هل سُحبت 4 دولارات من رصيدك بلا موافقتك ؟

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

في اتصال مع صحيفة “الأخبار”، قال أكّد وزير الاتصالات محمد شقير إنّه يُجري مراجعة كلّ الخدمات التي تُقدّم في قطاع الاتصالات، “من أجل رفع حصّة الوزارة منها”.

فبالنسبة إلى شقير، ثمة خدمات “يجب أن تُلغى لأنّ مردودها قليل. أما الخدمات الأخرى التي تدرّ نسبة كبيرة من الأرباح، فيجب أن تُعدّل حصة الدولة منها”، مُشدّداً على أنّه “لن يتمّ إلحاق الظلم بأحد”.

ثمة أمر آخر سيُثيره وزير الاتصالات، وهو تفعيل الخدمات بشكل تلقائي من دون موافقة المشترك. يؤكّد شقير أنّه “ممنوع إجبار أي مواطن على أي خدمة. المشتركون أحرارٌ في تفعيل عدد الخدمات التي يريدون، شرط أن لا تُفرض عليهم”.

ويقول في هذا الإطار إنّ “المشتركين الذين سُحب منهم 4 $ لقاء الاشتراك بـ”أنغامي”، من دون إذنهم، أُعيد لهم المبلغ”. هاتان النقطتان سيبحثهما شقير خلال “اجتماع يُعقد نهاية الأسبوع الحالي، بين وزارة الاتصالات والشركتين المُشغلتين للخلوي”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.