القصة الكاملة لقضية آدم شمس الدين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكدت مصادر مطلعة على قضية الحكم الذي صدر ضدّ مراسل قناة “الجديد” الزميل آدم شمس الدين، أن الحكم لم يصدر عن المحكمة العسكرية بل عن القاضي المنفرد العسكري في جبل لبنان.

وأشارت المصادر إلى أن القاضي بيتر جرمانوس هو من حول دعوى القدح والذم الذي رفعها جهاز أمن الدولة ضد شمس الدين إلى القاضي المنفرد العسكري وليس إلى المطبوعات، إذ إعتبر أن فيها مسّاً بهيبة الدولة.

وتقول المصادر أن هناك إختلافاً كبيراً بين المحكمة العسكرية والقاضي المنفرد العسكري، ولفتت إلى أن جرمانوس حوّل الملف إلى القاضي العسكري لأن ليس هناك أي قانون يرعى جرائم مواقع التواصل الإجتماعي.

واعتبرت المصادر أن القاضي المنفرد العسكري لا يستطيع ردّ الدعوى لإنتفاء الصلاحية، لكن الأهم أن بداية المحاكمة لم يواكبها شمس الدين بالحضور، أو بتعيين محامي الأمر الذي أدى إلى هذا الحكم.

وأكدت المصادر أنه لو حضر شمس الدين أو أناب محامياً عنه أمام القاضي لكان الأخير اكتفى بمصالحة أوحكم بغرامة رمزية وما إلى ذلك.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.