حبيب معلوف : لبناني ينجو من كارثة الطائرة الإثيوبية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

“إنكتب لي عمر جديد”، بهذه العبارة علق الخبير البيئي حبيب معلوف على حادثة الطائرة الأثيوبية المنكوبة التي سقطت بعدما كانت متوجهة الى نيروبي صباح الأحد وعلى متنها 149 راكباً، وطاقم من 8 أفراد.

أمّا الأقدار فشاءت أن يلغي حبيب حجز رحلته بعدما كان متوجهاً الى الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي على متن الطائرة التي سقطت.

رحلة كادت أن تودي بحياة لبناني وحيد على الطائرة، ولكن نصيبه من الحياة كان أقوى حيث دفعته الظروف الى طلب تغيير الحجز. وكتب معلوف تعليقاً على صفحته عبر “فيسبوك.

قائلاً : “انكتب لي عمر جديد. لم اذهب على الطائرة الاثيوبية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي. وطلبت تغيير حجزي. تعازي الحارة لأهالي واصدقاء ضحايا الطائرة التي سقطت امس”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.