صورة جديدة لأبو بكر البغدادي داخل مدرعة أميركية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

زعم موقع “سبوتنيك” الروسي المتخصص بالأخبار العسكرية، أن الولايات المتحدة الأميركية تستعد لمؤامرة جديدة مع تنظيم “داعش”، حيث قامت وكالة الاستخبارات المركزية باستجواب حوالي ألفي مسلح “داعشي” من معسكرات، خاضعة لسيطرة حزب العمال الكردستاني، وحصل 140 منهم على جوازات سفر مزيفة.

نقل “سبوتنيك” عن الصحيفة التركية “يني شفق” أن الولايات المتحدة تنفذ خططاً سرية جديدة لنقل الإرهابيين من المنطقة عبر العراق بأسماء ووثائق وجوازات سفر مزيفة.

وذكرت الصحيفة أن وكالة الاستخبارات المركزية أعلنت عدة مناطق من دير الزور كمناطق عسكرية وأغلقتها لدخول السكان المدنيين وخروجهم منها.

ويقوم البنتاغون في المناطق التابعة له باستجواب أفراد مختارين. ويتم بعد ذلك نقل المقاتلين إلى نقاط تجمع “داعش” في معسكرات، وبعضهم الآخر إلى معسكرات سرية يتم تحديدها من قبل وكالة الاستخبارات المركزية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ممثلين عن الاستخبارات الإسرائيلية والفرنسية والبريطانية يزورون تلك المعسكرات السرية. ويتم فيها إعداد وتوزيع البطاقات الشخصية وجوازات السفر من أجل توفير خروج الإرهابيين عبر العراق.

وأكدت “يني شفق” أن زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي يعمل تحت إشراف الولايات المتحدة. ونشرت صورته داخل سيارة أميركية مدرعة. كما أكد مسلحو “داعش” الفارين من هجمات “الباغوز” هذه الصور.

إلا أن الصحيفة لم تحصل على معلومات حول مكان ووقت التقاط هذه الصورة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.