فرنجية : نحن بتصرف رئيس الجمهورية وتحت رعاية البطريرك

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكد رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية، في تصريح بعد زيارته مقر الرهبنة المارونية في غزير، “ان زيارتنا اليوم طبيعية وكانت قراءة لكل الامور”.

وقال :”نحن تحت رعاية البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي”.

اضاف : “نعتبر أن هناك صفر خلافات بين الموارنة، ونحن دائما بتصرف رئيس الجمهورية ويمكنه أن يستدعينا متى يريد، ولا أستطيع أن أفرض عليه من يشارك في اللقاء”.

وتابع فرنجية : “جميعنا خائفون على الوضع الإقتصادي، والمرحلة صعبة والنية صافية للخروج من هذا الأمر ونحن داعمون لمكافحة الفساد وأي أمر إصلاحي”، مضيفاً: “حتى الآن لا شيء يبشر خيرا عن التعيينات، ويبدو انها ذاهبة لمصلحة فريق واحد، ورغم ذلك نثق بنوايا الرئيس عون”.

وقال فرنجية :”نحن ضد الالغاء ومع الحوار ولا مشكلة شخصية مع أحد بل خلافات سياسية”، مؤكداً: “متحالف مع رئيس مجلس النواب نبيه بري منذ عام 1990”.

وأضاف: “حلفي معه ليس بوجه الرئيس عون أو أي أحد آخر، ونعتبر أننا في نفس المشروع السياسي الذي ينتمي إليه عون لكن المشكلة أن “التيار الوطني الحر” يريد احتكار هذا المشروع”.

ورأى فرنجية : “إذا كانت مصلحة لبنان تقتضي حوارا على أعلى مستوى لإعادة النازحين فلماذا الرفض؟”.

قائلاً : “يجب أن نعمل وفق مصلحة لبنان لا أن نكون ورقة بيد أي دولة للعمل ضد أو مع النظام السوري”، معتبرا ان “على الأميركيين أن يتفهموا أننا سنقوم بأي شيء لإعادة النازحين”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.