اعتقال أحد قياديي حزب الله في بريطانيا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

كشف تقرير صحفي نشر في لندن النقاب عن أن اعتقال القوات الخاصة البريطانية (SAS) لأحد قيادي حزب الله يكشف عن وحدة سرية تنشط في جنوب سوريا تخطط لهجمات في اسرائيل.

وقال تقرير لصحيفة (ديلي تلغراف) إن علي موسى دقدوق القيادي في حزب الله يقود وحدة يطلق عليها “ملف الجولان” تضم خلية من حزب الله تخطط لشن هجمات على الحدود.

وقال التقرير إن “علي موسى دقدوق سُجن سابقا في العراق في عام 2006 بتهمة التخطيط لهجوم استهدف جنودا أميركيين”.

مضيفاً أن دقدوق اعتقل في البصرة في أذار في عام 2007 وأمضى 5 سنوات في السجن، ثم اطلق سراحه في عام 2012 على الرغم من معارضة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لهذا القرار.

وتابع كاتب التقرير راف سانشيز قائلا إن الآلاف من عناصر حزب الله شاركوا في القتال إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد في حربه ضد الجماعات المعارضة في البلاد.

إلا أن الاستخبارات الإسرائيلية تقول إن الوحدة التي يترأسها دقدوق سرية وأنشئت من دون علم الأسد.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.