علي عيد إلى مثواه الأخير

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

شيعت بلدة حكر الضاهري ومنطقة سهل عكار النائب السابق علي عيد حيث صُلي على جثمانه ودُفن في مقام الشيخ عبدالله الضاهري الواقع ضمن الأراضي السورية، في حضور رئيس المجلس الإسلامي العلوي في لبنان الشيخ أسد عاصي، ونجله رفعت عيد، والشيخ حسن حامد والحاج كمال الخير، وعدد من المشايخ العلويين ووجهاء وفعاليات عدد من قرى سهل عكار.

وألقى عاصي كلمة تأبينية أشار فيها إلى أن “علي عيد ناضل وأدى ما عليه من واجب، وحمل ما بين جناحيه الألم والمرض وقضية شعب”.

وأضاف: “لقد نظرت إلى شعب مظلوم لتسترد بعضاً من حقه فتحملت كثيراً وتألمت كثيراً، لقد أديت ما عليك من واجب، فلن ينساك التاريخ ولن ينساك الشعب”.
ورأى عاصي أن “هناك حاقد وهنالك حاسد وهنالك محب وهذه مسيرة العظماء، فالعظيم هو الذي يثار فيه الجدل، وأنت كنت من العظماء واستثناء تاريخي سوف تذكر على مدى السنين”.

التعليقات مغلقة.