المحكمة الجنائية الدولية توجه أسئلة الى هنيبعل القذافي

هنيبعل القذافي

علم ان النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود وجّه مراسلة الى المحكمة الجنائية الدولية طلب فيها توجيه الأسئلة الى القضاء اللبناني التي تريد ان تطرحها على هنيبعل معمر القذافي ليطرحها القضاء اللبناني عليه وفقا للاصول القانونية المعمول بها في لبنان او حضور وفد من المحكمة ان ارادت لطرح الاسئلة التي تريدها على القذافي الابن بواسطة القضاء اللبناني.

وأتى قرار القاضي حمود بمراسلة المحكمة الدولية بعد احضار فرقة من فرع المعلومات هنيبعل القذافي الى قصر العدل حيث استمع الى افادته المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان لنصف الساعة في شأن طلب المحكمة الجنائية الدولية.

وحضرت جلسة الاستماع وكيلته المحامية بشرى الخليل التي قالت لـ”النهار” ان هنيبعل القذافي المولود عام 1976 يمانع الاستماع الى افادته من المحكمة الدولية بهذا الموضوع لعدم وجود معلومات لديه في صدده”. واضافت”هو كان شريدا مع عائلته في تلك الفترة متنقلا معها من منزل الى آخر في طرابلس الغرب”.

وعلم ان وزير العدل اشرف ريفي قابل وفدا من وزارة العدل الليبية الذي اكد لريفي ان هنيبعل القذافي غير مطلوب في ليبيا وطالب باحترامه كمواطن ليبي مستفسرا عن موضوع توقيفه .واكد ريفي للوفد ان القضاء اللبناني هو الذي يقرر في هذا الموضوع.

وذكرت المحامية الخليل”ان وزير العدل الليبي اصدر قرارا في 22 كانون الاول الجاري كلف فيه نائبة الوزير سحر عريبي بانون ومحمد الشارق عبدالله واحمد علي احمد ومسؤول رابع في الوزارة متابعة قضية هنيبعل القذافي في لبنان” .

التعليقات مغلقة.