رئيس الأركان الإسرائيلي : اخترقنا حزب الله ولا تسوية في سوريا

رئيس الأركان في الجيش الإسرائيلي الجنرال غادي أيزنكو

قال رئيس الأركان في الجيش الإسرائيلي الجنرال غادي أيزنكوت إنّ “حزب الله يدرك مدى اختراقنا الإستخباري داخله رغم كلام التهديد والوعيد”، لافتًا إلى أنّ “الحزب ينظر إلى الجيش الإسرائيلي على أنّه قوي. وهذا يفسر الهدوء في السنوات الأخيرة”.

وأضاف أيزنكوت في كلمة ألقاها مهمة في معهد الدراسات الإستراتيجية في تل أبيب ” الواقع تغير بين 2006 و2016 في القدرات الاستخبارية والعملياتية للجيش”، لافتًا إلى أنّ “(الأمين العام لحزب الله السيد حسن) نصرالله يسعى للوصول الى هيمنة شيعية في لبنان وحزب الله يدرك جيدا معنى التصعيد”.

وتابع: “نحن أمام فترة طويلة من الصراع في سوريا. لا أرى في الزمن المنظور تسوية دائمة وثابتة”. وقال: “التدخل الايراني في سوريا انتقل من مرحلة الدعم المادي والسياسي الى القتال الفعلي. وهناك قادة ايرانيون يشرفون على المعارك في سوريا وجنود ايرانيون ومجموعات شيعية أرسلت للمشاركة في المعارك”.

ولفت إلى أنّ “إيران تدفع الثمن دمًا في معارك سوريا إذ قتل ما بين 130 و140 ايراني هناك”. وأضاف: “شهدت الأشهر الأخيرة تغييرًا في نشاطات داعش في سوريا حيث تراجع نجاح المنظمة الارهابية في بعض المناطق. والمكان الوحيد الذي قد يشهد في الزمن المنظور هزيمة لداعش هو سيناء حيث ينجح الجيش المصري هناك ضد مجموعة منبثقة عن داعش”.

وعن الشأن الفلسطيني، قال أيزنكوت: “الفكرة التي تبناها الشبان الفلسطينيون هو القرآن والسيف وتأثير شبكات التواصل الاجتماعي ونحن مصرون على التمييز الواضح بين الارهاب والسكان حيث يخرج يوميًا 120 الف فلسطيني للعمل داخل اسرائيل والمستوطنات “. وأضاف: “هناك جهود هندسية واستخبارية كبيرة لحماس بدعم ايراني يقدر بعشرات الملايين من الدولارات”.

ولفت إلى أنّ “الحفاظ على الاتفاقات والعلاقات الخاصة مع مصر والاردن يقع بمرتبة عالية في سلم اولوياتنا”.

التعليقات مغلقة.