من يحاسب المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ؟

المجلس الشيعي الاسلامي الاعلى
مع دخول العالم في عصر الإنترنت، أصبح لزاماً على الجمعيات والمؤسسات أن تُنشئ لها مواقعاً في العالم الإفتراضي، لتتمكن من التواصل مع مكونات هذا الفضاء الجديد السائر بسرعة نحو عولمة شاملة على الصعد كافة.

لذلك لم يكن غريباً أن يُطلق المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى موقعه الإلكتروني على الإنترنت في العام 2005. ولكن هل يُحاكي هذا الموقع صورة وطموح وطاقات الطائفة التي يمثّل في لبنان؟

بجولةٍ سريعة داخل الموقع يستطيع الزائر أن يكوّن فكرة تامّة عن حالة الخمول التي أصابت المشرفين عليه، فالموقع لم يتم تحديثه منذ العام 2013 وتحديداً منذ العاشر من أيار حيث نشر الموقع خلاصة خطبة الجمعة للشيخ قبلان، وبعدها دخل المشرفون في سبات عميق.
وبالإنتقال إلى المحاضرات الصوتية، فإلى جانب الأدعية والزيارات والقرآن الكريم، نشر الموقع 58 تسجيلا صوتياً للشيخ قبلان (من العام 2005 وما قبله)، إضافة إلى 48 تسجيلاً للسيد موسى الصدر، فيما لم يورد أي تسجيل أو فيديو للشيخ شمس الدين الرئيس الثاني للمجلس.
ما في ركن الكتب، فيحتوي الموقع على 54 كتاباً كلها ليست من إصدار المجلس ولا من إعداده، من بينها كتاب واحد للشيخ محمد مهدي شمس الدين ورد تحت عنوان (كتب متفرقة).
إذاً فالموقع يحتوي على مكتبة صغيرة ومجموعة صوتيات قديمة، وتغطية لنشاطات الرئيس منذ ما قبل العام 2013، إضافة إلى السيَر الذاتية  لكل من السيد موسى الصدر والشيخين قبلان وشمس الدين. هذا كل ما في الموقع، فهل حقاً هذا هو حال مجلسنا الشيعي العتيد، وهل فعلا نشاطه مقتصرٌ على ذلك؟
الموقع الاكتروني للمجلس الشيعي الأعلى
– ألا يوجد خدمات يقدّمها المجلس من خلال موقعه؟
– ألا يشرف المجلس على مدارس ومستوصفات ؟
– أليس هناك في المجلس دائرة أوقاف وقرارات وقفية؟ فأين هي وكيف نطّلع عليها؟
– هل للمجلس بعثات خارجية وممثلين له هناك؟
– هل للمجلس نشاط تبليغي وإشراف على عمل المساجد والمبلغين والخطباء؟
– هل يتبع للمجلس أي حوزة دينية؟
– هل يشرف المجلس على التعليم الديني في المدارس الرسمية؟
– هل للمجلس إصدارات ثقافية، دينية أو علمية؟
– هل يصدر المجلس أية دوريات أو مجلات أو نشرات ؟
– هل دار الإفتاء الجعفري والمفتون تابعون للمجلس؟
– هل يقيم المجلس أيّ نشاط ديني في المناسبات الدينية؟
– هل النظام الداخلي للمجلس منشور على صفحته ؟
– هل الميزانية التي يتقاضاها المجلس وشفافية صرفه للأموال منشورة على شكل تقرير سنوي على موقعه؟
– أليس هناك من مواقع إلكترونية صديقة أو تابعة  للمجلس يمكن نشرها على الصفحة ؟
أتمنى ان يكون مجلسنا الشيعي الكريم ناشطاً في جميع ما تقدّم من نقاط، ولكنني كواحد من الرعيّة لم أجد أثراً لهذا النشاط على أرض الواقع المعاش ولا على موقعه الإلكتروني الإفتراضي، اللهمّ إلا إن كان نشاطه سريّا !!!
حسن حمود

التعليقات مغلقة.