جمال الجراح و زياد القادري تقدما باخبار ضد وئام وهاب

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

تقدم النائبان جمال الجراح وزياد القادري، صباح اليوم، بإخبار لدى النيابة العامة التمييزية بشخص المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود، ضد الوزير السابق وئام وهاب ورئيس تحرير جريدة “الأخبار” ابراهيم الأمين، بـ”جرم النيل من الوحدة الوطنية وإثارة النعرات الطائفية المنصوص عليها في المادة 317 من قانون العقوبات، وتعريض لبنان لخطر الاعمال العدائية وتعكير صلاته بدولة أجنبية وتعريض اللبنانيين لأعمال ثأرية تقع عليهم أو على أموالهم، المنصوص عليه في المادتين 288 و292 من قانون العقوبات”.

وفند الإخبار “المواقف الخطيرة جداً، التي صدرت مؤخراً عن وهاب والأمين، في إطار الحملة الشعواء التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية”، معتبرين “أن مواقف وهاب والأمين ترمي إلى اثارة النعرات الطائفية والحض على النزاع بين الطوائف، وتعرض مصالح لبنان للخطر عبر تعكير صلات الدولة اللبنانية بالمملكة العربية السعودية، فضلاً عن تحقير رموزها”.

من جهته رد وهاب على الاخبار

وقال في تغريدات عبر موقعه على “تويتر”: “علمت ان شكوى قدمت ضدي من بعض رعايا السعوديه في مجلس النواب : روحوا بلطوا البحر”.

وضاف: “والله لو تقدمتم بألف شكوى وسخرتم ألف قاضٍ واستعملتم محاكم العالم لن تسكتوا صوتي ولن تمنعوا احتقاري لذلكم فشرفاء لبنان معي والأذلاء لا اريدهم”.

التعليقات مغلقة.