الوثائق المهمة كانت في المخزن : مراسلات وتقارير عن الآثار المصرية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

عثر على مجموعة مهمة من الوثائق التي تلقي الضوء على بداية العمل الاثري في #مصر بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ومطلع القرن العشرين، في احد مخازن المجلس الاعلى للآثار.

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار المصرية ممدوح الدماطي في بيان انه “تم العثور مصادفة على هذه الوثائق في مخازن المجلس الاعلى للآثار في منطقة العباسية”، مشيرا الى ان “هذه الوثائق تعد اقدم الوثائق في تاريخ وزارة الآثار التي عرفت في ذلك الوقت باسم مصلحة الآثار المصرية”.

وتشمل هذه الوثائق مجموعة من المراسلات المتبادلة بين القائمين على الآثار المصرية، بينهم علماء المصريات في القرن التاسع الفرنسيون ماسبيرو ودو مورغان ولو غران، والبريطانيان فليندرز بيتري وهاورد كارتر وغيرهم.

وتضم ايضا تقارير كثيرة عن الحفائر العائدة الى القرن الثامن عشر بلغات مختلفة، فضلا عن عدد من الوثائق الخاصة بعائلتي الجابري وفايد اللتين اشتهرتا بتجارة الآثار في القرن التاسع عشر.

وافاد الدماطي انه “تم العثور ايضا على ملف كامل عن نشاط جمعية استكشاف مصر ومجموعة من القوانين المهمة الخاصة بتنظيم العمل في الآثار وقوانين قسمة الآثار بين البعثات الأجنبية والحكومة المصرية”. كذلك، عثر على خرائط مهمة تعود الى القرن العشرين.

التعليقات مغلقة.