لا علاقة لـ علاء البوسنة بتشكيلات حزب الله

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

بعدما سقط القيادي في “حزب الله” علي فياض الملقب بعلاء البوسنة في المعارك الدائرة في ريف حلب الجنوبي، إنتشرت الكثير من الأحاديث عن كونه كان يشغل موقع مسؤول “حزب الله” في سوريا، أو عن كونه المسؤول العسكري العام لكل سوريا، فما حقيقة هذا الموضوع؟

تؤكد مصادر مطلعة أن “علاء البوسنة” لم يكن له أي سلطة حزبية على فرق وعناصر “حزب الله” في سوريا، وتشير المصادر إلى أن “البوسنة” كان يقود فرقة كبيرة من العسكريين السوريين النخبويين، الذين دربهم “حزب الله” في الأشهر الأولى من الحرب السورية.

وكان يعاونه في ذلك عدد قليل من كوادر الحزب الذين قادوا الفرق المختصة ضمن مجموعة “البوسنة”.

وترى المصادر إلى أن فرق الحزب وتشكيلاته العسكرية تعمل بشكل منفصل عن الفرق السورية التي يقودها قياديون في الحزب.

التعليقات مغلقة.