فيديو : ليبان بوست تكرّم أخت الرجال

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

“وراء كل رجل عظيم امرأة”.. بالفعل فالمرأة التي بيدها وضع الله قدرة الولادة والانجاب ومن رحمها تتكاثر البشرية، ليست فقط كتلة من العطاء والحنان والأمومة بل هي أيضاً رمز النضال والمجاذفة والتضحية.

بأمومتها تعطي الحنان، بذكائها تدير العلاقة، بقدرتها تنجب وتربّي وتهتم بالمنزل، بطموحها تعمل وتنجح وتثابر. هذا الجسد الذي يقدّم ومن دون مقابل لا بد من أن يكون له يوم مميز في العام، يستحق من خلاله أن يقّدر وأن يحس بقيمة التضحيات التي يقدمها طوال السنين.

في شركة البريد السريع “ليبان بوست Liban Post”، امرأة فريدة من نوعها، أثبتت جدارتها وبأشهر قليلة، انضمت الى فريق الموزعين لتكون المرأة الأولى في الشركة التي تنضم الى هذا الفريق الذي يسيطر عليه الطابع الذكوري.

هذه المرأة التي تُدعى دوللي عوّاد والتي تشبه الكثيرات في المجتمع اللبناني، افتتحت القافلة النسائية في مجال التوزيع، وأكدت أن جدارة المرأة وقوتها قد تتبرهن في مجالات غير متوقعة. فها هي دوللي اليوم التي تقود الدراجة النارية وتزاول مهنة التوزيع تُكرّم وبلفتة فريدة من أصحاب شركتها على عملها البنّاء.

وفي اتصال خاص مع “لبنان 24″، أكد مدير التسويق في “ليبان بوست” الأستاذ روني ريشا أن “لا شيء يصعب على المرأة”، متمنياً عليها أن “تحتل وظائف أكثر أهمية في المجتمع اللبناني وأن تشارك في مناصب عالية ومسؤولة لعل العنصر النسائي يحلّ مشاكل وأزمات البلد التي نعاني منها اليوم كأزمة النفايات”.

دوللي كغيرها من الكثيرات اللواتي يفاجئن المجتمع بمناصبهن الصعبة، ويحترفن في مجالهن ليؤكدن أن المرأة ليست فقط عنصراً رقيقاً حساساً وضعيفاً بل هي كتلة قوة وإرادة وعنفوان.

التعليقات مغلقة.