تحسين خياط يرد على جميل السيد

رئيس مجلس ادارة قناة "الجديد" تحسين خياط

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

رد رئيس مجلس ادارة قناة “الجديد” تحسين خياط على اعتراض اللواء جميل السيد، في مداخلة ضمن برنامج “وحش الشاشة” الاسبوع الماضي، على التلميح بأنه هو من فبرك قضية تفجير كنيسة سيدة النجاة خدمة لتوجهات سورية.

وقال خيّاط في حديث للبرنامج عينه “زعجني كلام جميل السيّد، انا لا اعلم تفاصيل موضوع اتهام سمير جعجع بتفجير الكنيسة لكن جميل السيد ورستم غزالي فبركا لي ملف التعامل مع اسرائيل، وتمّت الفبركة عبر مدير سابق كان يعمل لدينا في القناة احضره لي سفير لبنان السابق في الامم المتحدة محمود حمود وقال انه كان بعمل بـ “بي بي سي” ويريد العمل فقمنا بتوظيفه”.

وسأل خياط “السيّد فبرك لي الملف وتم اعتقالي على اثره فكيف يكون لا يفبرك؟”

واضاف “ما ساعدني على الخروج من التهمة هو عدم تراجعي وعدم خوفي ونيتي بسجنهم وانا داخل السجن”.

واوضح خيّاط “جميل السيد ورستم غرالي فبركا هذا الملف بسبب اعتراضاتنا المتكررة على ارائهم وبسبب فضيحتنا لفساد بنك المدينة الذي كان رستم بطلها”.

وعن سبب الوقوف بجانب الضباط الاربعة خلال سجنهم بتهمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري بعد ما قام به جميل السيد، قال خياط “هؤلاء لا علاقة لهم باغتيال الحريري ونحن كقناة تلفزيونية نكون دائما مع الحق”.

وفي سياق منفصل، علّق خياط على قرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بتبرئة قناة الجديد وكرمى خياط قائلا “تلقينا الحكم بمفاجأه ويبدو ان وقوفنا ووقوف كرمى بهذه القوة ودفاعنا عن الحريات لم يسمح لهم بالتمادي بالاعتداء علينا”.

وأضاف “المحكمة هي تصنع قوانينها وتنفذها وتعدلها وفقا لمصالحها”، مركدا على ان المحكمة مسيسة”.

وأوضح ان قرار اتهام الجديد جاء بعد الكشف عن اشراف جهات اسرائيلية على المحكمة الدولية”.

وأكد خياط ان “القضية اغلقت نهائيا ورأينا بالمحكمة لن يتغير وسنستمر بفضح كل مغالطاتهم”.

التعليقات مغلقة.