صور لـ مادلين مطر : هل انتقم منها حبيبها السابق – @madeleine matar

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

أكدت الفنانة مادلين مطر أنّه “ليس من السهل الخروج من الحزن بسرعة خصوصاً إذا كانت الخسارة لا تعوّض وهي خسارة أغلى مَن في الدنيا: الأم”.

مادلين التي فقدت والدها وهي في سنّ صغيرة تعترف: “كلمة يتيمة أمرّ من العلقم، ولكنها تنطبق علي اليوم للأسف بعدما فقدت الوالدين. ووالدتي كانت تلعب دوراً كبيراً في حياتي وترافقني في التفاصيل الصغيرة والكبيرة، لذلك غيابها ملموس على كل الأصعدة وأشعر أنني من الصعب أن أتخطّى هذه الخسارة الفادحة. الإنسان لا يستطيع أن ينسى ولكنه يحاول التأقلم مع واقعه الجديد”.

وعن الخطأ الأكبر الذي ارتكبته مادلين في مشوارها المهني إذاً؟ تجيب: “الخطأ هو أنني كنت صادقة مع الناس إلى حدٍّ بعيد، فيما يتطلّب هذا المجال حنكةً كبيرة ومسايرات وديبلوماسية. أما على صعيد الخيارات الغنائية فلا أعتقد أنني ارتكبت أخطاء فبعض الأغنيات حقق نجاحات كبيرة وبعضها لم يكن ربما بالصدى نفسه ولكنني لم أقدّم عملاً هابطاً أو أغنية أندم عليها”.

ولكن رغم حرصها على صورتها تعرّضت مادلين مؤخراً لعرض صور مفبركة لها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي. في هذا الخصوص تقول: “صراحة هذه الصور كانت صدمةً بالنسبة لي ولعائلتي ولقد تقدّمت بدعوى قضائية وما زلت أتابع القضية حتى اليوم لغاية الوصول إلى مَن يقف وراءها. هؤلاء الأشخاص يجب ان يحاسَبوا لأنهم حاولوا تشويه صورتي وهو ما لا أرضى به أبداً”.

وعن تحليلات البعض حول أنّ حبيباً سابقاً قام بذلك كفعل انتقامي، تقول: “كلّ مَن يهوى التحليل فليحتفظ بتحليلاته لنفسه، فطوال مشواري المهني أبقيت حياتي الخاصّة بعيدة من الأضواء ولا أحد يعرف عنها شيئاً لأنّ ما أريد أن يتكلّم الناس عنه هو أعمالي الفنّية. وفي النهاية القضاء سيقول كلمته ولا يصحّ إلّا الصحيح”.

التعليقات مغلقة.