نفايات لبنان في غارديان وBBC

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

من جديد، وبعدما وصلت أخبار نفايات لبنان إلى قناة الـ”CNN” الأميركية وضجت التقارير الإخبارية بـ”نهر الجديدة” المليء بأكياس النفايات، ها هي الصفحات الغربية تتطرق الى كارثة لبنان من جديد، وبعنوان “نهر النفايات: تسجيل فيديو يسخر من أزمة النفايات في لبنان”، نشرت صحيفة “غارديان” البريطانية تقريراً عن هذه الأزمة التي لم تحلّ حتى الآن.

وتقرير “غارديان” يشرح الفيديو الذي نشرته حملة “طلعت ريحتكم” والذي يمزج بين جمال وطبيعة لبنان من جهة والنفايات المكدسة في الشوارع من جهة أخرى. وعلّقت الصحيفة على الفيديو بالقول: “للأشهر الثمانية الماضية، تتكدّس النفايات في بيروت، عاصمة لبنان، الأمر الذي أثار غضباً شعبياً بسبب المخاطر الصحية ودفع حملة “طلعت ريحتكم” الى إطلاق فيديو ساخر ألقت فيه الضوء على التناقض بين فيديو كانت قد أطلقته وزارة السياحة والواقع”.

وفي تقرير آخر نشرته الـ”BBC” عددت فيه القناة العالمية خمسة أمور رئيسية تحتاج لمعرفتها بشأن أزمة القمامة في بيروت:

1) هذه الأزمة مستمرة منذ تموز الماضي عندما تم إغلاق مكب النفايات الرئيس في المدينة.

2) فشلت الحكومة في التوصل لاتفاقية لحل الأزمة، قائلة إن الرسوم التي تطالب بها الشركات الخاصة لجمع القمامة مرتفعة للغاية.

3) منذ ذلك الحين لم يتم التوصل إلى حل، وتراكمت القمامة في محيط المدينة، وعلى جوانب الطرق وضفتي نهر بيروت. ولجأت بعض البلديات لحرق القمامة، ليمتلئ الهواء بالدخان الذي يُعتقد أنه يحوي معدلات خطيرة من الملوثات.

4) يلقي نشطاء باللوم على الشلل السياسي والفساد في الفشل في تسوية الأزمة.

فالحكومة لم تمرر ميزانية منذ عام 2005 والبلد بدون رئيس منذ أكثر من عام ونصف، فيما مدد أعضاء البرلمان زمن عضوية المجلس حتى 2017 بعد فشلهم في الموافقة على قانون يحكم انتخابات جديدة.

واندلعت احتجاجات في الصيف الماضي في بداية الأزمة، ولكنها تلاشت بعد حملة أمنية.

5) تسود مخاوف من أن تؤدي القمامة التي لم يتم جمعها لأمراض، مثل الكوليرا.

التعليقات مغلقة.