هذا ما كشفه التقرير النهائي عن حادث غرق المواطن المصري في جعيتا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

استقبل وزير السياحة ميشال فرعون المدير العام لشركة التدقيق الفنية العالمية – سوكوتيك رولان معري الذي سلمه التقرير النهائي للكشف التقني والفني على مغارتي جعيتا السفلى والعليا، بناء لطلب وزارة السياحة إثر الحادث الأليم الذي تعرض له أحد المواطنين المصريين وأدى الى وفاته غرقا في المغارة.

وحسب بيان، أكد التقرير الذي قام به خبراء فنيون من الشركة بالكشف على المغارة السفلى حيث وقع الحادث، لافتاً الى أن “هناك ثغرات خصوصاً في ما يتعلق بالسلامة العامة”، وحدد التقرير “الاجراءات الواجب اتخاذها لرفع مستواها وضمان تنقل الزوار دون أية مخاطر، إن على صعيد الدراجات الموجودة أو على صعيد إنارة الأجهزة الكهربائية أو على صعيد الأرصفة”.

وأشار التقرير الى “إقامة حاجز مائي على مدار الأرصفة الموجودة داخل المغارة لمنع انجرار أي شخص قد يقع عن طريق الخطأ”.

فرعون

وبعد الاجتماع قال الوزير فرعون :” اضافة الى التحقيق الذي يقوم به القضاء، فقد طلبنا كوزارة سياحة اجراء تحقيق وطلبنا من احدى الشركات المعنية، هي شركة “سوكوتيك” حول كل الأمور التي تخص السلامة العامة، وقد تبين وجود ثغرات وصولاً الى بعض الاهمال بمسألة السلامة العامة، وكأن التركيز كان يتم فقط على الامور البيئية”.

وتابع: “نحن ما زلنا على قرارنا باقفال المغارة السفلى طالما لم يتم تنفيذ مطالب وزارة السياحة المتعلقة بالسلامة العامة ، بالنسبة للحادث الذي حصل حتى بالحد الادنى لم يكن هناك احترام لا للموظفين ولا للمجموعة التي كانت تزور المغارة بالنسبة لتطبيق المعايير، ولكن ما يهمنا هو المستقبل وان نتمكن من تنفيذ كل المطالب وقد بدأ تنفيذها قبل فتح المغارة، اضافة الى طلبنا اجراء تحقيق حول موضوع السلامة العامة في المغارة العليا وتطبيق كل ما يتعلق بالمطالب التي حددها التقرير”.

التعليقات مغلقة.