سوكلين : نرفض تحمُّل مسؤولية قرارات اتخذتها الحكومات

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

ردّت شركة #سوكلين على ما قالت أنّه “حال سوء فهم ناتجة عن المعلومات المغلوطة المتداولة من الناشطين والمتعلّقة بشركتي #سوكلين ش.م.ل. وسوكومي ش.م.ل. ودورهما في خطة النفايات الحالية للحكومة اللبنانية”، وأوضحت الآتي:

ان زيادة قيمة عقود شركتي سوكلين ش.م.ل وسوكومي ش.م.ل. أتت نتيجة لزيادة حجم الأعمال التعاقدية المنفّذة وتوسعة نطاق العمل الجغرافي لعملهما في كلّ من بيروت وجبل لبنان ويتمثّل ذلك بالآتي :

1- أعمال الجمع :
– ازدياد كميات النفايات بنسبة سنويّة تماشياً مع ازدياد عدد السكّان.
– ازدياد عدد البلديات التي تتم خدمتها.

2- اعمال المعالجة :
– ازدياد كميّات النفايات.

3- اعمال الطمر :
– ازدياد كميّات النفايات

كما نودّ ان نشير الى أن هناك سوء فهم جدّي لمبدأ “المعالجة” ولعمل شركة سوكومي ش.م.ل. ولذلك يهمّنا ان نوضح ما يلي :

  • ان كامل كميات النفايات التي كانت شركة سوكلين ش.م.ل. ترفعها على مرّ السنين كانت ترد إلى مركزي الفرز في الكرنتينا والعمروسيّة.

  • خلال أعمال الفرز اليدويّة والميكانيكيّة للنفايات في مركزي الفرز كانت تستخرج منهاالمواد القابلة للتدوير بالقدر الذي أتاحته خطوط الفرز الثلاث التي أمّنتها الحكومة اللبنانية وخطوط الفرز الخمس التي أضافتها شركة سوكومي ش.م.ل.

  • كان يتمّ تخمير وتسميد فقط 300 طن يومياً من إجمالي كميات المواد العضوية التي تمّت عملية فرز كامل كمياتها ميكانيكياً، وتمثّل كمية 300 طن اليومية القدرة الإستيعابية لموقع التخمير والتسميد الذي أمّنته الحكومة اللبنانية.

  • ان ما تبقّى من كميات المواد العضوية المفروزة يتمّ توضيبها وتغليفها مع العوادم الناتجة عن عملية الفرز وتنقل بشكل بالات إلى مطمر الناعمة الصحّي لطمرها.

من جهة أخرى، ترفع شركتي سوكلين ش.م.ل. وسوكومي ش.م.ل. أيّ مسؤولية عنهما لجهة عملية اختيار المواقع التي تتمّ عملية تخزين النفايات فيها حالياً، وتوضحان للرأي العام اللبناني انهما، منذ تاريخ 17 تموز 2015، تمتثلان للطلبات الرسمية التي تردهما من البلديّات المعنيّة. أمّا في ما يتعلّق بتخزين البالات الناتجة عن عملية معالجة نفايات مدينة #بيروت، فتمّت عمليّة التخزين وفقاً لتعليمات الوزارات والمراجع الحكوميّة المعنيّة وهي تنفّذ تحت إشراف غرفة عمليات مجلس الإنماء والإعمار.

كما ترفض شركتا سوكلين ش.م.ل. وسوكومي ش.م.ل. جملةً وتفصيلاً كافّة الإتّهامات الموجّهة اليهما وهما حاضرتان وستمثلان أمام حضرة قاضي التحقيق الأوّل في بيروت الأستاذ غسّان عويدات لتوضيح كافة الأمور المتعلقة بعملهما والجواب على كل الأسئلة الممكن طرحها على ممثليهما. ونشير إلى أنّنا، وعلى مرّ السنين ولنحو عقدين من الزمن، أبدينا تعاوناً كاملاً لا لبس فيه مع كل اللجان الوزارية التي عملت على التدقيق في عقود وفي أعمال شركتي سوكلين ش.م.ل. وسوكومي ش.م.ل.

ونختم بالقول والتأكيد على أننا، وطيلة سنين خدماتنا، لم نقم بأي أعمال غير قانونية وإلتزمنا بتنفيذ بنود العقود الموقّعة، كما أننا لا ننتمي لأي جهة سياسية ونرفض أن نتحمّل مسؤولية عواقب أيّ أمور أو قرارات اتّخذتها الحكومات اللبنانية المتعاقبة أو مجلس الانماء والاعمار أو الوزارات المعنية بسبب عدم مشاركتنا بها.

التعليقات مغلقة.