إسرائيل : وضعنا جيد في ظل الفوضى ولا ضرورة لـ اجتياح لبنان

نائب قائد أركان الجيش الإسرائيلي يائير غولان

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

رأى نائب قائد أركان الجيش الإسرائيلي يائير غولان أن لا ضرورة للجوء إلى اجتياح بري واسع للبنان من أجل القضاء على ترسانة حزب الله المكونة من آلاف الصواريخ، قائلا: “يجب التصرف بهدوء، وضعنا جيد في ظل الفوضى القائمة وعلينا عدم إفساد ذلك وسنرد على التهديدات من موقع قوة”.

وحول الوجود العسكري الروسي في المنطقة وخاصة في سوريا، قال غولان: “لا يمكن تجاهل هذا الوجود، لكنه ليس سيئا بالضرورة”، مضيفا أنّ موسكو “تعرف جيدا الخطوط الحمراء الإسرائيلية”.

وأكد أن المباحثات معها “جيدة جدا” والتنسيق يحصل على أعلى مستوى لتجنب الاحتكاك بين الجانبين وأضاف: “نحن بوضع جيد معهم. لا تقلقوا”.

وقال غولان، الذي تأتي تصريحاته في وقت تجري فيه محاولات للمصالحة بين تركيا وإسرائيل بعد توتر العلاقات بينهما منذ حادث “أسطول الحرية” عام 2010، إنّ وجود نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيساهم في إبقاء التوتر بالعلاقات.

وقال خلال مؤتمر بجامعة بار إيلان حول التحديات التي تواجه الجيش الإسرائيلي: “طالما بقيت تركيا تحت حكم حزب لديه توجهات إسلامية عميقة بقيادة شخية صدامية مثل أردوغان فسيكون علينا توقع وجود مشاكل وتحديات”.

ولفت غولان إلى ضرورة ألا تقوم إسرائيل بالتصعيد مع تركيا باعتبارها “دولة كبيرة وقوية” وشدّد على ضرورة الحد من التوتر معها والدفاع عن “المبادئ الإسرائيلية” في الوقت عينه.

ولم يوفر غولان الولايات المتحدة من تعليقاته قائلا إنها جعلت استخدام قوتها العسكرية بشكل واسع أمرا عاديا خلال السنوات الماضية.

التعليقات مغلقة.