زهير قنوع : بحثاً عن حواء في جبيل

السيناريست والمخرج السوري زهير قنوع

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

«مكوك الحايك» هكذا يمكن أن يلقّب السيناريست والمخرج السوري زهير قنوع بصيغة ودية، باعتبار أنه لا يهدأ ولا يستكين لظرف سيء. تجده دوماً يفضّل المناورة والاجتهاد والسعي الدائم لخلق فرص عمله.

بعدما أنهى كتابة مسلسل «الشبكة» وباعه لشركة abc التي يديرها ابن عمّه الممثل محمد قنوع، ارتأت الشركة وضع المسلسل بين يدي مخرج ثان، ورست على المخرج الفلسطيني السوري سمير حسين، على أن يكون جاهزاً للعرض في الموسم بعد القادم.

لكن قنوع وضّب أغراضه وقدم إلى مدينة «جبيل» (شمال بيروت)، وباشر بورشة كتابة لإنهاء مشروعه التلفزيوني الجديد الذي سيحمل اسم «حواء» بعدما اعتذر عن عدم إخراج أكثر من مشروع تلفزيوني في دمشق بسبب الأجور المتدنية. في اتصالنا معه، يكشف مخرج «وشاء الهوى» أن مسلسله الجديد عبارة عن نص طويل، حيث ستكون كل قصة على شكل فيلم تلفزيوني يشغل مساحة حلقتين. يطرح كل فيلم قصة لها علاقة مباشرة بالمرأة، فمرّة يطرح حكاية امرأة مناضلة، ومرة فتاة مراهقة وأخرى سيدة محتالة أو لعوب.

لكن لن يتمكن «أبو آدم» من معرفة ما إذا كان عمله سيتوزّع على مدار 25 فيلماً تلفزيونياً تعرض على مدار العام، أم أنه سيقتصر على 15 فيلماً أي ثلاثين حلقة تعرض في موسم رمضاني واحد. وحالياً يركز على استقطاب جهة إنتاجية توفر شروطاً صحية لمشروعه. أخيراً، يوضح المخرج السوري بأن المسلسل من تأليفه بمشاركة 12 كاتبة هن خريجات الدفعة الأولى من «ورشة مداد» لتعليم فنون السيناريو التي أقامها أخيراً في الشام. وأضاف: «الخطة استكمال الكتابة مع كاتبات محترفات من لبنان ومصر والخليج، بحيث يصل العمل إلى صيغته النهائية ويكون نسائياً أنجزته أقلام نسائية، ويفترض أن ينطلق التصوير في دول عربية عدة أيضاً».

التعليقات مغلقة.