حرق شاحنة تابعة لـ سوكلين في دوحة عرمون

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

أحرق خمسة مقنعين كانوا في سيارة “نيسان” شاحنة تابعة لسوكلين بالقرب من مدرسة”لاسيم” في دوحة عرمون أثناء قيامها برفع النفايات من إحدى الشوارع الفرعية.

وقاموا بإنزال سائقها منها بعدما شهروا عليه مسدساتهم وإعتدوا عليه بالضرب وأضرموا النار في مقدمة ومؤخرة الشاحنة التي كان فيها عاملان أجنبيان وفرا الى جهة مجهولة. وقام سائق الشاحنة بإخمادها، إلا أن الحريق أتى على كابينة السائق بالكامل. وحضرت الى المكان القوى الأمنية وبدأت التحقيقات، كما سُحبت الآلية من مكانها.

وقال سائق الشاحنة علي حمية ل”النهار”: “يبدو وكأنهم كانوا في إنتظاري وإعترضوا الشاحنة في هذا المكان الضيق وطلبوا مني النزول من الشاحنة وهم مقنعون ومعهم مسدسات وتعرضت لبعض الضربات ليبعدوني عن الشاحنة قبل أن يُضرموا النار في مقدمة الشاحنة ومؤخرتها وقد عملت على إطفائها”..

واستنكرت شركة سوكلين في بيان “الاعتداء الآثم، الذي تعرض له عمالها (في دوحة عرمون)، عبر ضربهم ومحاولة حرق آليتهم التي تعرضت لأضرار، اثناء قيامهم بواجبهم برفع النفايات”.

وإذ أكدت الشركة ان “هذه الاعتداءات الوضيعة، لن تثنيها أبدا عن تنفيذ واجباتها برفع النفايات، وتطبيق الخطة المقرة من الحكومة”، توجهت بالتحية “للوزير أكرم شهيب على سرعة تحركه، ووقوفه الى جانب الشركة، في هذه الحادثة، ومتابعته ورعايته تنفيذ الخطة”.

التعليقات مغلقة.