أوباما يصل إلى كوبا في زيارة تاريخية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

وصل الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الأحد إلى كوبا، ليعلن بذلك إنهاء أكثر من خمسة عقود من العداوة ويعزز التقارب الذي بدأه نهاية 2014 مع هافانا.

وحطّت طائرة الرئاسة “إيرفورس وان” في مطار خوسيه مارتي وسط طقس مغيم، لينزل منها أوباما، أول رئيس يزور كوبا منذ زيارة الرئيس كالفن كوليدج في 1928.

وكتب أوباما تغريدة لدى وصوله قال فيها “كيف الحال يا كوبا”، مضيفاً “وصلت لتوي وأنا انتظر بفارغ الصبر أن ألتقي الكوبيين واستمع إليهم”.

ونزل أوباما من الطائرة تحت زخات المطر، برفقة زوجته ميشيل وابنتيه ماليا وساشا.

وقال معلق التلفزيون الكوبي الذي كان ينقل الحدث مباشرة “إنها مناسبة تاريخية”.

واستقبل أوباما عند مدرج الطائرة من قبل العديد من المسؤولين بينهم وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز.

ويقول البيت الأبيض أن أوباما سيناقش مسألة حقوق الإنسان في كوبا، بينما تصر هافانا على أن السياسات الداخلية “غير قابلة للنقاش”.

التعليقات مغلقة.