تانيا قسيس تردّ على هجمات بلجيكا

السوبرانو تانيا قسيس

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

في ظلّ ندرة القيم الانسانية في العالم بسبب أيادٍ هوايتها زهق الأرواح، يحضر الفن ببعده الانساني علّه يؤدي قسطه للبشرية. السوبرانو تانيا قسيس عبّرت عن حزنها لما شهدته #بروكسيل وفرنسا ولبنان والعالم العربي من هجمات ارهابية لا تمت للانسانية بصلة، وكشفت لـ”النهار” عن تحضيرها لمشروع عبارة عن أغنية ستنشد في اللغات العربية والفرنسية والانكليزية، بمشاركة 150 موسيقيا وعازفا و”كورال”، بالتعاون مع الأمم المتحدة.

الأغنية كتب كلماتها بالعربية فادي الراعي، وبالانكليزية والفرنسية قسيس، وتولّى توزيعها ميشال فاضل، ستطلق في أيار المقبل وتتحدث عن الانسانية. ووفق قسيس إنّ “السكوت عما يجري من قضاء على الانسانية مرفوض، خصوصاً أن الانسان بات رخيصاً”.

وتساءلت: “أين الدين؟ أين المحبة؟ ما حدث في بروكسل يمسّ كل شخص منّا ومسؤوليتنا ان نتخلّص من عادة الصمود والتعالي على الجراح فالروح الانسانية يجب أن تكون مهمة”.

كما كشفت قسيس عن استعدادها لاحياء مشروع غنائي ضخم، سيحمل رمزية معينة، في تموز المقبل ضمن نشاطات أحد المهرجانات اللبنانية.

التعليقات مغلقة.