المفتي عبدالله : الحوار سيد الثقافات و التوافق عنوان ديمومة الحياة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

أكد مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله “ان الثقافة هي حلقة متصلة ومتكاملة في مجال استيعاب الطاقات والامكانات للفرد والجماعة، وتجييرها بما يخدم الانسان في صناعة حياة مطمئنة ومستقرة تواجه الافكار والعقائد التي تهدم الغايات والاسس التي دعت اليها الرسالات السماوية السمحاء وارسل الله تعالى من اجلها الانبياء”.

كلام المفتي عبد الله جاء خلال استقباله رئيس واعضاء جمعية “منبر الامام الصدر الثقافي” وقيادات روحية واهلية في دار الافتاء الجعفري في صور.

واشار الى ان “ما نعيشه اليوم من ازمات فكرية اسست لاحداث دامية وقتل وتشريد بسبب الافكار التكفيرية والتعصب المذهبي”.

واضاف: “ان الامام السيد موسى الصدر اراد ثقافة دينية وثقافة سياسية واقتصادية واجتماعية على مستوى الوطن اللبناني وانطلق من خلالها الى العالمين العربي والاسلامي واهمها الحوار حول النقاط الخلافية التي تنشأ حول تفسيرات معينة لواجهات نظر مرحلية او استراتيجية فالحوار هو سيد الثقافات والتوافق هو عنوان ديمومة الحياة في مجالها الانساني والرسالي”.

واعتبر رئيس المنبر عباس حيدر ان “ما قاله المفتي هو اساس اهداف منبر الامام الصدر في السعي لنشر الثقافة الانسانية التي تؤدي حقيقة ما اوصتنا به الرسالات السماوية والتوجهات الانسانية”.

التعليقات مغلقة.