الملكة رانيا : الأسطورة التي عثرت على فارس أحلامها

الملكة رانيا عقيلة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

الملكة رانيا التي أبهرت العالم بجمالها الفتان كانت فتاة فلسطينية عادية، يعمل والدها طبيبا للأطفال قبل أن تقع في غرام الأمير الأردني وتتزوجه. درست ملكة المستقبل علوم الكمبيوتر وإدارة الأعمال، وخططت لتكون خبيرة في هذه المجالات.

التقت رانيا والأمير الشاب (الذي أصبح ملكا للأردن) في أحد البنوك في عمان، حيث كانت رانيا تتقدم لوظيفة للعمل بالبنك، بعد أن تجاوزتها ترقية تستحقها في إحدى الشركات التي عملت بها في السابق.

في ذلك اليوم، انقلبت حياة المرأة الشابة رأسا على عقب، فلم تحصل فقط على عمل جديد، إنما عثرت على حب حياتها.

تحولت علاقتها بصديقها الجديد إلى علاقة جادة انتهت بالزفاف عام 1999. اليوم، صارت رانيا أماً لأربعة أطفال، وعضوة ناشطة بالعديد من المنظمات الخيرية.

التعليقات مغلقة.