زافين قيومجيان : هذه حقيقة زيارة أوبرا وينفري إلى لبنان

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي أمس بخبر زيارة الإعلامية #أوبرا_وينفري إلى لبنان، بعد صورة نشرها مصوّر المشاهير جان كلود بجاني تجمعهما معاً. فما حقيقة هذه الزيارة؟

علمت “النهار” أنّ المسألة برمّتها حلقة يعدّها الإعلامي #زافين قيومجيان، مُجسّداً شخصية أوبرا بامرأة هندية، ضمن إطار “يوم الكذب” أو ما يُعرف بـ”كذبة نيسان”.

وعن هذه التجربة، يقول زافين لـ”النهار” أنّ “كذبة أول نيسان تقليد سنوي على المحطات اللبنانية، وأردتُ من الترويج لزيارة افتراضية لأوبرا إلى لبنان، ليس “الاحتفاء” بهذا اليوم فحسب، بل اختبار مدى حضور أوبرا في ذاكرة اللبنانيين بعد نحو 7 سنوات على توقيف برنامجها، وأيضاً من أجل الوقوف على كيفية التفاعل مع الخبر عبر السوشيال ميديا، وكيف يتلقّف اللبنانيون الأخبار ويتناقلونها”.

ورأى زافين الذي يروّج بكثافة للحلقة عبر “تويتر”، والذي اتفق مع بجاني على تمرير الرسالة، ممازحاً، أنّ “البعض ربط عبر السوشيال ميديا بين زيارة أوبرا إلى لبنان وقضية النازحين السوريين كما حدث مع #أنجلينا_جولي، فيما أحدٌ لا يكترث لانتخاب رئيس للجمهورية مثلاً، ولا يخطر في باله أن يزور النجوم وطننا لهذا السبب”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

التعليقات مغلقة.