عائلة المعتقل حسن يعقوب : السلطات الأمنية تمنعه من تلقي العلاج

النائب السابق حسن يعقوب

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

أعلنت عائلة الشيخ محمد يعقوب عن استمرار السلطات الامنية المعنية بمنع ابنها الموقوف سياسيا النائب السابق حسن يعقوب تلقي العلاج المناسب في المستشفى رغم موافقتها المتكررة بخصوص تغطية النفقات على عاتقها وليس على حساب الدولة.

وأكدت العائلة انه منذ عشرة أيام استدعى دخول يعقوب إلى المستشفى إثر نقله من فرع المعلومات إلى مبنى المحكومين في رومية لاسبباب ما زالت تجهلها، وما زالت القوى الأمنية المعنية تمنع ذلك رغم تأكيد تقرير الجامعة الأميركية والأطباء في سجن رومية إضافة إلى إشارة قضائية من القاضي أبي سمرا.

هذا وقد تقدم وكلاء العائلة بطلب خطي من مدعي عام التمييز منذ ثلاثة أيام للتحقيق في الأمر فطلب من سجن روميه إيداع النيابة العامة التقارير الطبية وما زالت حتى الأن لم تمثل.

من جهة أخرى، أكدت العائلة ان لجنة طبية كلفت بزيارة رومية للاطلاع على حالة يعقوب، فذهبت شكلا إلى هناك لاحتساء القهوة بحجة أن يعقوب لم ينزل إلى الصيدلية لمعاينته ولم تتكلف عناء صعود ثلاثة طوابق لمعاينته في غرفته، سائلة “كيف ليعقوب وهو مريض ان ينزل وهو لم يستطع مقابلة والدته وانتظارها ثلاثة ساعات لأن وضعه الصحي لا يسمح؟”.

التعليقات مغلقة.