فاجعة لبنانية في ميشيغن : جمال دباجة قضى برصاصة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

في حادث مؤسف، توفي الشاب اللبناني جمال دباجة (18 عاماً) جراء إصابته بطلق ناري في عنقه أمام أفراد عائلته، في حديقة منزله في ولاية ميشيغن الأميركية، بحسب ما علم “لبنان 24”.

وأشارت مصادر مقرّبة من العائلة أن الشاب هو من أقدم على الانتحار، جراء مشاكل نفسية وصعوبات شهدها عقب علاقة عاطفية فاشلة.

وفي التفاصيل، نقل موقع “Arab American News” عن مصادر مقربة من العائلة قولها إنّ دباجة، كان يعاني اكتئاباً بعد علاقة عاطفية فاشلة، مشيراً إلى أنّه نقل إلى المستشفى حيث بقي في حال حرجة إلى أن أعلنت وفاته مساء الخميس.

ونفى الموقع معلومات تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق، أفادت بإقدام  شاب على إطلاق النار على دباجة إثر خلاف دار بينهما.

ونقل الموقع عن أحد معارف دباجة، حسين هاشم، قوله إنّ الراحل كان شاباً لطيفاً جداً، ويحب الناس، ويضحك على الدوام، ولم يؤذِ أحداً في حياته، لافتاً إلى أنّه لم تظهر عليه أي علامات تشير إلى معاناته نفسياً.

التعليقات مغلقة.