النيابة الكويتية تخلي سبيل الدكتورة شيخة الجاسم

الناشطة والأكاديمية وعضو هيئة التدريس بجامعة الكويت الدكتورة شيخة الجاسم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

أخلت النيابة العامة في الكويت سبيل الناشطة والأكاديمية وعضو هيئة التدريس بجامعة الكويت الدكتورة شيخة الجاسم بلا ضمان بعد التحقيق معها في قضية “ازدراء الأديان”.

استدعى مكتب النائب العام الكويتي الأكاديمية الجاسم يوم الخميس للتحقيق معها على خلفية دعوتها لإعلاء الدستور الكويتي على القرآن والشريعة الإسلامية في إدارة شؤون البلاد.

وقالت الدكتورة شيخة الجاسم في تغريدة على (تويتر): “خرجت للتو من نيابة الاعلام حيث تم التحقيق معي بتهمة ازدراء الدين الاسلامي والقرآن الكريم. وهي تهمة غير صحيحة وبانتظار قرار النيابة العامة”.

وكانت المقابلة أذيعت على قناة تلفزيونية كويتية الشهر الماضي، وكان موضوع الحلقة صعود التشدد الإسلامي، وخلال المقابلة، سُئلت الجاسم عن المتشددين الإسلاميين الذين يرون أن الدين أهم من الدستور الكويتي.

الدين والدولة
وردت الجاسم على السؤال بالقول إن هذا أمر خطير، وأنها ترى ضرورة في فصل الدين عن السياسة. وتطرقت في حديثها إلى العنف الذي يجتاح الشرق الأوسط والانقسامات بين السنة والشيعة. وأعربت الجاسم، حسب تقرير لـ(بي بي سي) عن اعتقادها بأن الرجوع إلى الكتب المقدسة والاعتماد عليها وحدها لا يحقق تقدما للمجتمع. وتسببت تصريحاتها في هجوم عليها وانتقادات حادة قادها نواب في البرلمان.

وصدرت مطالبات بفصلها من جامعة الكويت حيث تعمل كأستاذة في مادة الفلسفة.كما حُررت شكوى رسمية ضدها. وأبلغها النائب العام أن صاحب الشكوى يقول إن تصريحاتها آذته نفسيا.

وطالب النائب عبد الرحمن الجيران وزير التربية والتعليم العالي بدر العيسى بإيقاف الجاسم التي اعتبر أنها طعنت في القرآن الكريم. وأضاف “فوجئنا بهذه النماذج في منظومة التعليم، تخرج بين آن وآخر لتشكك الناس في عقائدهم وثوابتهم كما أطالب بإجراء تحقيق معها وسنحرك القضايا لتشكيكها في المقدسات وازدرائها عقيدة المسلمين في كتاب الله”.

التعليقات مغلقة.