هذا ما دار بين هولاند و الرئيس بري

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

وصل رئيس فرنسا فرنسوا هولاند الى بيروت على متن طائرة خاصة مع وفد، في اطار زيارة تستمر يومين.

وكان في استقباله في المطار: وزير الدفاع سمير مقبل، قائد منطقة بيروت العسكرية العميد غسان الطفيلي ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، قائد جهاز امن المطار العميد جورج ضومط، سفير فرنسا في لبنان مانويلا بون واركان السفارة، المدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين، رئيس المطار المهندس شادي الحسن، وضباط من القوات الفرنسية العاملة في اطار اليونيفيل.

ولاحقاً وصل هولاند الى ساحة النجمة حيث كان رئيس مجلس النواب نبيه بري في استقباله، ليدخل بعد الاستقبال الرسمي امام مجلس النواب وهو يصافح أعضاء هيئة مكتب المجلس وكبار الموظفين.

وعقب انتهاء الاجتماع اعتبر بري انه يبقى هناك ضيق لا نستطيع ان نخفيه فقد كنا نتمنى ان يكون مثل هذا الاستقبال في القصر الجمهوري ليستقبل كبيرا أتى من فرنسا الى لبنان.

بري وفي مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس هولاند في مجلس النواب، قال :”كانت جولة من المحادثات تناولت موضوع عديدة من بينها الهبة للجيش اللبناني الحدود مع اسرائيل وازمة اللاجئين لتخفيف الأعباء التي يرزح تحتها لبنان فضلاً عن ملفات المنطقة .

من جهته أكد هولاند ان فرنسا تقف الى جانب لبنان لان لبنان محاط بأزمات وحروب وهو يريد ان يعيش بوحدة وبأمان، لافتاً الى انه أراد زيارة لبنان في هذا السياق الصعب الذي تعيشونه، وهي المرة الثانية منذ أصبحت رئيسا للجمهورية الفرنسية.

واضاف هولاند: “رسالتي بسيطة للغاية فرنسا تقف إلى جانب لبنان وستحرص على تعزيز الأمن في لبنان من خلال التعاون العسكري”، داعياً اللبنانيين الى حل ازمتهم وانتخاب رئيس.

التعليقات مغلقة.