بيرات البيراق : الرجل الذي رافق اردوغان منذ بداية الانقلاب

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

 

أثار شاب كان إلى جانب أردوغان في كل الصور التي ظهر فيها منذ ليلة الجمعة – السبت 16 تموز 2016، انتباه الكثير من متابعي أحداث الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا، حيث لم يكن يفارقه في أي مكان.

الشاب المنتمي لحزب “العدالة والتنمية” ليس سوى بيرات البيراق، صهر الرئيس التركي، الصحافي السابق وزير الطاقة والموارد الطبيعية الحالي، صاحب الكثير من الألقاب التي تسبق اسمه، حيث رافق أردوغان خلال كل الأحداث الدراماتيكية التي عاشتها تركيا منذ البارحة.

بيرات ظهر برفقة أردوغان في المؤتمر الصحافي الأول في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول جالساً بجانبه، حيث التقطته الكاميرات وهو يهمس في أذن الرئيس التركي وأب زوجته إسراء أردوغان قبل مغادرة قاعة المؤتمر.

لم يفوّت بيرات فرصة الظهور في اليوم التالي، حيث سجل حضوره بجانب أردوغان مجدداً أثناء الخطاب الذي ألقاه أمام الجماهير في إسطنبول مساء السبت في إحدى ساحات إسطنبول.

وتشير العديد من التقارير التي نشرتها وسائل إعلام مختلفة في تركيا إلى أن أردوغان يثق برأي زوج ابنته إسراء إلى حد كبير، ويحرص على استشارته دائماً قبل اتخاذ أي قرار.

وسبق لبيرت أن أثار الجدل بعد الاستقالة الشهيرة التي قدمها رئيس الوزراء التركي السابق داود أغلو، حينما ادعت بعض الوسائل الإعلامية رغبة الرئيس التركي في تعيينه رئيساً لحزب العدالة والتنمية آنذاك قبل أي ينفيها الحزب ويختار رئيس الوزراء الحالي على بن يلدرم.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...