انتحار موظف في اليونيفيل عند بلدة البياضة جنوبي مدينة صور

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

عثر على الشاب ج. ر (30 عاما)، جثة داخل سيارة مستأجرة عند بلدة البياضة جنوب شرق مدينة صور، مصابة بطلق ناري والى جانبه مسدس حربي، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وحضرت القوى الأمنية المختصة وباشرت التحقيق بالحادث. وذكرت قناة “MTV” أن “الشاب المذكور هو موظف مدني في اليونيفيل وأقدم على الانتحار باطلاق النار على نفسه”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...