بوتين ينجو من الموت ومقتل سائقه بحادث سير مروّع

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تحدثت وسائل الإعلام الروسية عن تعرّض سيارة الرئاسة الرسمية لحادث تصادم مباشر نجم عنه مقتل سائقها، حسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ولكن بوتين لم يكن يستقل سيارة الرئاسة السوداء من نوع BMW لحظة الحادث الذي وقع حينما عبرت سيارة من الطرف المقابل للشارع لتصطدم مباشرة ووجهاً لوجه بالسيارة الرئاسية. وتوضح صور كاميرا المراقبة لقطات وقوع الحادث على جادة كوتوزوفسكي في العاصمة الروسية موسكو حينما ارتطمت سيارة مرسيدس بالـBMW الرئاسية و تهشّمت واجهة السيارتين.

وقالت وسائل الإعلام الروسية إن السيارة كان يقودها في تلك اللحظة سائق بوتين الرسمي المفضل الذي لقي حتفه على الفور فيما نجا الرئيس الذي لم يكن في السيارة أصلاً. والسيارة مسجلة بصورة رسمية على أن ملكيتها تعود للمجلس الفيدرالي الذي يعرف أيضاً بمجلس الشيوخ الروسي أو السلطة التشريعية في البرلمان.

وعندما وصل الأطباء والطاقم التمريضي إلى مسرح الحادث قالوا إن سائق السيارة الرئاسية فارق الحياة فوراً، فيما أُخِذ سائق المرسيدس الذي كان يقود وحيداً إلى المستشفى في حال حرجة. ولم يكشف اسم السائق رغم أن التقارير تقول أن خبرته في قيادة السيارة الرئاسية تزيد على 40 عاماً.

وأما الشرطة فلم تؤكد سوى أن التحقيقات جارية دون الإدلاء بأية تفاصيل أخرى. واستغرقت عملية تنظيف ولململة فوضى وحطام الحادث عدة ساعات فضلاً عن ازدحام مروري نتج عن إغلاق جادة كوتوزوفسكي عقب الحادث.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...