جمعية المقاصد : مستمرون بتنفيذ مهامنا لتشغيل مستشفى الشيخ خليفة في شبعا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكدت جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت، أن “مستشفى الشيخ خليفة بن زايد في شبعا، هو مستشفى متكامل وقد تم تجهيزه بأفضل المعدات الطبية والتشخيصية من قبل مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في إشارةٍ إلى ما تتناوله الوسائل الإعلامية حول تسيير المستشفى”.

ولفتت المقاصد في بيان إلى أن “عمل مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد وسفارة دولة الامارات العربية المتحدة لم يتوقف عند إنشاء المبنى وتأمين التجهيزات، بل استمرت بالعمل الدؤوب لوضع المستشفى على درب التشغيل بالرغم من كل الصعوبات والعقبات التي اعترضت، وواجهت وأخرت التشغيل وحرمت أهالي العرقوب من حقهم في الحصول على أبسط حقوقهم الصحية”.

وأكَّدت أنه “من أجل اللسير بخطى واثقة وعلمية وقابلة للتنفيذ، تم التوافق بين وزارة الصحة العامة، مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد ومستشفى جمعية المقاصد، على خطة تشغيلية يصار من خلالها الى وضع كل التجهيزات المتوقفة منذ العام 2008 قيد التشغيل من جديد”، مشددة على “حرص سفارة دولة الامارات العربية المتحدة لوضع المستشفى على درب التشغيل، وهذا الحرص نابع من دولة الامارات على رعاية أبناء شبعا والعرقوب الذين حرمتهم الدولة اللبنانية من خدماتها الصحية”، سائلةً: “هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟”.

وتابعت: “إن الافتتاح التمهيدي استمر لساعات قليلة، تلاه بعدها تسيير المستوصف النقال الذي سيمتد عمله طيلة شهر أيلول 2016 وفق خطة العمل المتوافق عليها. ولقد استطاع المستوصف النقال خلال الاسبوعين الأولين من تشغيله من توفير الخدمات الطبية لـ 400 مريض، والأهم من ذلك أنه أعطى فكرة واضحة للقيمين على أعمال المستشفى عن الاحتياجات الصحية الاساسية المطلوبة في المنطقة والفئة العمرية التي تحتاج الى الخدمات”.

ولفتت المقاصد إلى أن “تشغيل المستوصف النقال لم يأت بهدف إسكات السكان، أو إثبات الوجود، أو تنفيذ الزيارات المتقطعة بين بيروت وشبعا، بل هو امتداد اساسي لعمل المستشفى المشهود بتجهيزاته وإمكاناته التشغيلية. فالرعاية الصحية الاولية هي أساس للعمل الصحي والعلاجي، والتعرف الى الاحتياجات وتوفير الخدمات الوقائية هو الطريق الذي طالما اعتمدته جمعية المقاصد التزاما منها بمبدأ الرعاية الصحية الشاملة الذي توصي به الاعراف العلمية ووزارة الصحة العامة”.

وأضافت: “إنطلاقا من مبدأ الشفافية في العمل يهم إدارة مستشفى المقاصد أن تزود الرأي العام بالخطوط العريضة لبرنامج العمل المقترح للتشغيل والذي يتلخص بما يلي:

– المرحلة الأولى: المرحلة التمهيدية (إعتبارا من تشرين الاول 2016)، سيتم خلالها القيام بالتالي :

1- استلام موجودات المستشفى.

2- إصدار التقرير الذي يبين الوضع القائم للمستشفى فيما يتعلق بالمبنى، التجهيزات الالكتروميكانيكية والتجهيزات الطبية.

3- توظيف القسم الأول من العاملين.

4- إبرام عقود الصيانة.

5- إبرام العقود مع الجهات الضامنة.

6- إبرام إتفاقيات التعاون مع المؤسسات.

7- إفتتاح الاقسام التالية: العيادات الخارجية، المختبر، الاسنان، العلاج الفيزيائي، المستوصف النقال، الصيانة العامة، الكافيتيريا.

– المرحلة الثانية: تشمل هذه المرحلة : (إعتبارا من كانون الثاني 2017)

1- الطوارئ، الاشعة، قسم الغسيل.

2- مباشرة دوام العمل المسائي.

3- تنفيذ الولادات الطبيعية في المستشفى.

4- تشغيل المطبخ المركزي.

– المرحلة الثالثة: تشمل هذه المرحلة تشغيل الاقسام المتطورة وفق التالي : (إعتبارا من أيار 2017)

1- قسم جراحة اليوم الواحد.

2- قسم التنظير.

3- قسم العمليات.

4- قسم العناية المركزة.

5- قسم غسيل الكلى.

وأكدت المقاصد إن “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الانسانية، بالاتفاق مع وزارة الصحة العامة، عهدت إلى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت إدارة وتنظيم وتشغيل العملية الإستشفائية في مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في شبعا بشروط المستنشفى الخاص، وأعطت مستشفى المقاصد كافة الصلاحيات اللازمة والضرورية لتأمين الخدمات الإستشفائية والصحية وفقا لأفضل المقاييس وأجداها وطوال فترة الادارة التي سيتولاها مستشفى المقاصد والتي حددت بعشر سنوات، ضمن شروط وزارة الصحة العامة”.

وختمت: “إن مستشفى المقاصد إنطلاقا من خبرتها الطويلة في مجال العمل الصحي، وإنطلاقا من حرصها على توفير الجودة في الخدمات الصحية، ستسمر بتنفيذ المهام التي أوكلت اليه مع الحرص على الثقة الكبيرة التي منحت له من سفارة دولة الامارات العربية المتحدة ووزارة الصحة العامة”.

التعليقات مغلقة.