توتر في عين الحلوة واطلاق نار كثيف

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أفيد بأنّ الوضع الأمني داخل مخيم عين الحلوة متوتر وقد تطور إلى اشتباك مسلح، استخدمت فيه الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية في محور سوق الخضار الشارع الفوقاني.

وأشارت مصادر فلسطينية مطلعة بأنّ الإشتباك حصل بين مجموعة المتشدد بلال بدر من جهة، وعناصر تنتمي لحركة “فتح” من جهة اخرى.

ولم يفد حتى الآن عن سقوط أيّ اصابة نتيجة الاشتباكات، فيما تضرر عدد من المنازل والسيارات والمحال التجارية. وقد شهدت بعض أحياء المخيم نزوحاً جزئياً خصوصاً في الأحياء التي تشهد توتراً واطلاق نار كثيف.

ولاحقاً، تحدّثت معلومات أن المخيم شهد على أثر ذلك انتشاراً كثيفاً لقوات الامن الوطني الفلسطيني، وثمة اتفاق بعد اتصالات مكثفة على وقف إطلاق النار وسحب المسلحين من الشوارع.

 

التعليقات مغلقة.