رحلت تيا رنو ابنه الثماني سنوات في صيدا والسبب غير واضح

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

فجعت مدينة صيدا اليوم بخبر وفاة الطفلة تيا محمود رنو ابنة الثماني سنوات صباح اليوم في احدى مستشفيات مدينة صيدا دون ان يعرف السبب الحقيقي حتى الان.

في التفاصيل، فإن الطفلة ادخلت الى المستشفى بعد عارض صحي مفاجئ الا انها ما لبثت ان فارقت الحياة مما اثار البلبلة لدى عائلتها التي طلبت ان يقوم الطبيب الشرعي بالكشف على الجثة لتحديد سبب الوفاة.

وقد حضرت القوى الأمنية حيث فتحت تحقيقا بالموضوع لمعرفة كافة ملابساته واذا ما كان هناك تقصير من قبل المستشفى. وتعيش عائلة الطفلة واقاربها ومعارفها حالة من الصدمة والحزن الشديد بعد الوفاة المفجعة والمفاجئة للطفلة.

التعليقات مغلقة.