الضاحية الجنوبية تتأهب أمنياً

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تشهد الضاحية الجنوبية لبيروت تأهباً أمنياً واضحاً من قبل جهاز أمن حزب الله والقوى العسكرية الرسمية التابعة للدولة اللبنانية من جيش وقوى أمن عام وداخلي.

ورصدت في شوارع الضاحية الجنوبية، اليوم الجمعة، حركة أمنية لافتة حيث إنتشر العشرات من عناصر حزب الله وشرطة إتحاد بلديات الضاحية على طول طريق أوتوستراد السيد هادي نصرالله مقيمين حواجز ثابتة ومتحركة من أجل التدقيق بالهويات والسيارات والوافدين الأجانب، في حين رفع عناصر الجيش والأمن العام والداخلي من منسوب الإجراءات الأمنية على الحواجز، خاصة لناحية التدقيق في الدراجات النارية.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعتقال أمير داعش في مخيم عين الحلوة، عماد ياسين، الذي يسرب أنه كان يحضر لعمليات أمنية موجهة نحو مناطق الضاحية الجنوبية ولبنانية أخرى، حيث تأتي هذه الاجراءات من أجل أخذ الحيطة والحذر وتدارك ما يمكن أن تنتج عنه عملية التوقيف.

وكان قد سبق ذلك مداهمات نفذها الجيش اللبناني بشارعي عين السكة وبعجور المتاخمين لمخيم برج البراجنة حيث أوقف عدداً من المطلوبين.

التعليقات مغلقة.