الأميرة السعودية دينا الجهني تثير ضجة عالمية بسبب أزيائها

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تتميّز الأميرة السعودية دينا الجهني عبد العزيز (41 عاما) بتصميم أزياء مثيرة للإعجاب ما يجعل جميع نساء العالم يرغبن في ارتداء ملابس مثلها. وتعد أنباء عمل الأميرة الأم لثلاثة أطفال كرئيس تحرير لمجلة “فوغ” الشرق الأوسط بمثابة مفاجئة، فهي تجمع فريقاً من العاملين في مجال الموضة في المنطقة استعدادًا لرئاسة تحرير المجلة الشهر المقبل في عدد تطلق عليه “رسالة حب للمملكة”.

وتقسّم الأميرة دينا وقتها بين نيويورك ووطنها الرياض وتوصَف بكونها سفيرة عابرة للثقافات على طراز تلاقي الشرق مع الغرب. وتزوّجت الأميرة من العائلة المالكة السعودية من الأمير سلطان بين فهد بين ناصر عام 1998، حيث تواعد الإثنان لمدة عامين قبل أن يتزوجا، وكان ثوب زفافها من تصميم عز الدين علية.

ونشأت دينا في العاصمة السعودية وركّزت على بيوت الأزياء الغربية في وقت مبكر مع متابعة مجلات Vogue وTatler بجانب العلامات التليفزيونية التجارية مثل MTV.

وكشفت علامتها التجارية لبيع التجزئة D’NA عن بطولتها بين مصممي لندن الشباب مثل Erdem وRoksanda Ilincic وMary Katrantzou وOsman ما أتاح تعليما هادئًا للموهبة الوليدة.

ويصبح السؤال الأكبر بالنسبة للأميرة كيف ستقوم بترجمة افتتاحيات “فوغ” الجريئة إلى جمهور أكثر وقارًا؟، وأشارت دينا أن الحس السليم سيُملي كيفية عمل المجلة، مضيفة “العالم العربي يضم 250 مليون سيدة، وهناك بعض الأشياء التي توحد التجربة العربية وهناك اختلافات في جميع أنحاء المنطقة، لكني أعلم ذلك وهناك عوامل ذات مغزىً ثقافيا، وستُعرض مجلة “فوغ” العربية للمرة الأولى على الأنترنت ويتوقع أن تليها النسخة المطبوعة الربيع المقبل.

التعليقات مغلقة.