إغتيال الصحافي الأردني ناهض حتر بـ 3 رصاصات

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تلقّى الصحافي الأردني ناهض حتر 3 رصاصات أدت إلى مقتله على الفور أمام قصر العدل في عمان، فيما ألقت القوى الأمنية القبض على الجاني.

وكانت محكمة بداية عمان قررت هذا الشهر، الإفراج عن حتر لقاء كفالة بعدما أوقف على خلفية نشره رسمًا كاريكاتوريًا عبر “فيسبوك”، اعتبر أنه يحمل “إساءات للذات الإلهية”.

وأفادت صحيفة “الغد” الأردنية أنّ قاتل حتر دخل الأردن يوم أمس قادما من بلد مجاور وكان يرتدي “دشداشة” وهو ذو لحية طويلة.

وقالت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام إنه “صباح اليوم أقدم أحد الأشخاص على إطلاق عيارات نارية باتجاه الكاتب ناهض حتر بالقرب من قصر العدل في منطقه العبدلي أثناء توجهه لحضور جلسة لدى المحكمة وأسعف على الفور إلى المستشفى، وما لبث أن فارق الحياة”.

وأضافت إدارة الإعلام الأمني أن “فور إطلاق النار تمكن رجال الأمن العام المتواجدون على مقربة من الحادث من القبض على مطلق النار والسلاح الناري الذي كان بحوزته وبوشرت التحقيقات معه للوقوف على ملابسات الحادثة”.

وكان رئيس الوزراء هاني الملقي طلب من وزير الداخلية سلامة حماد استدعاء حتر واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه لنشره “مادة مسيئة”.

التعليقات مغلقة.