الكتيبة الإيطالية إختتمت دورة تدريبية لقوى الأمن في الجنوب

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

إختتمت الكتيبة الايطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان “اليونيفيل” دورة تدريبية حول مكافحة الشغب وأعمال العنف، البحث عن الأجسام المشبوهة، وتأمين سلامة السكان، إضافة إلى الإسعافات الأولية لفائدة عدد من عناصر فوج السيار الثاني في قوى الأمن الداخلي في الجنوب، برعاية قائد القطاع الغربي الجنرال الإيطالي آرتورو نيتتي ممثلا برئيس الأركان الإيطالي العقيد جانفرانكو آلتيا وحضوره الى قائد فوج السيار الثاني المقدم محمد عبود ممثلا قائد وحدة القوى السيارة العميد فادي الهاشم، وضباط إيطاليين ولبنانيين.

تهدف الدورة التي يديرها ذوو الإختصاص من الفرق المتعددة الإختصاصات في الكتيبة الإيطالية، إلى تدريب الجنود اللبنانيين وتعريفهم التقنيات والأساليب المعتمدة، والتي يتم إستخدامها للسيطرة على الحشود في حالات الخطر الشديد، وتهديد النظام، والامن العام في البلد. وتم تطوير التدريبات بين الدروس النظرية والتطبيقية، من أجل تحسين قدرات السيطرة، وإكتساب المهارات والمعارف الأساسية للتدخل لمكافحة الشغب، إضافة إلى الإسعافات الأولية.

ثم شكر المقدم عبود بإسمه وبإسم المدير العام لقوى الأمن الداخلي، وبإسم قائد وحدة القوى السيارة العميد فادي الهاشم الكتيبة الايطالية على دورها المميز، وعلى العلاقة مع قوى الأمن الداخلي، وعلى دعمها المستمر، بخاصة ما قدمته وما زالت تقدمه من هبات وتدريبات.

وتمنى أن “تعزز العلاقات بين القوى السيارة والكتيبة الايطالية واليونيفيل، ما يسهم في رفع مستوى حفظ الأمن”. وبعد إنتهاء الدورة التي دامت إسبوعين، وزع آلتيا وعبود شهادات التقدير على المشاركين. وفي الختام قدم عبود والهاشم الدروع التذكارية كعربون شكر وتقدير للطاقم التدريبي الإيطالي.

التعليقات مغلقة.